تخطي إلى المحتوى الرئيسي
رياضة

صحيفة فرنسية: باريس سان جرمان كان مستعدا لدفع 15 مليون يورو لضم نيمار

فيسبوك / أرشيف
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
4 دقائق

كان باريس سان جرمان حامل لقب الدوري الفرنسي لكرة القدم في المواسم الأربعة الأخيرة مستعدا لدفع البند الجزائي وضم المهاجم البرازيلي نيمار الصيف الماضي، قبل تعثر المفاوضات ثم تمديد عقده مع برشلونة الأسباني، بحسب صحيفة "ليكيب" الفرنسية الصادرة الثلاثاء 25 تشرين الأول ـ أكتوبر 2016.

إعلان

وكشفت الصحيفة الواسعة الانتشار أسرار مفاوضات النادي المملوك قطريا مع والد نيمار ووكيل أعماله، لضم لاعب سانتوس السابق من أجل تعويض انتقال السويدي زلاتان ابراهيموفيتش إلى مانشستر يونايتد الإنكليزي.

بيد أن برشلونة بطل أسبانيا أعلن الجمعة 21 تشرين الأول ـ أكتوبر، أن مهاجمه البرازيلي مدد عقده معه حتى 30 حزيران ـ يونيو 2021.

يذكر أن وكيل اللاعب فاغنر ريبيريو قال الصيف الماضي: "اقترب نيمار من الانضمام إلى سان جرمان، حيث كان سينال 40 مليون يورو سنويا. وكان قريبا أيضا من الانضمام إلى مانشستر يونايتد (الانكليزي)، لكنه مدد عقده براتب أقل مع برشلونة لأنه اراد البقاء هناك. كان سان جرمان مستعدا لدفع البند الجزائي في عقده والبالغ 190 مليون يورو".

وأشارت صحيفة "ليكيب" إلى أن والد نيمار طالب براتب سنوي لابنه يبلغ 25 مليون يورو من دون ضرائب، فيما كان فريق العاصمة الفرنسية مستعدا لدفع 15 مليون يورو، وهو المبلغ الذي سيناله بعد تمديد عقده مع برشلونة، كما طالب بتسديد فواتير ابنه الضريبية في البرازيل والبالغة 45 مليون يورو، ما رفضه الطرف الباريسي المستعد لتسديد البند الجزائي.

وتحدثت الصحيفة عن لقاءات في نيسان ـ أبريل الماضي بين اوليفييه ليتانغ المدير الرياضي المساعد في سان جرمان آنذاك مع ريبيرو ووالد نيمار في ساو باولو، وذكرت تقارير في أيار ـ مايو الماضي عن لقاء بين القطري ناصر الخليفي رئيس النادي وليتانغ مع وكلاء نيمار في جزيرة ايبيزا الأسبانية.

ويشكل نيمار (24 عاما) مع الأرجنتيني ليونيل ميسي والأوروغوياني لويس سواريز الثلاثي الحلم في هجوم برشلونة.

وفاز نيمار مع برشلونة بسبعة ألقاب حتى الآن محليا وأوروبيا، وسجل له 91 هدفا في 151 مباراة في جميع المسابقات.

وانضم نيمار إلى صفوف برشلونة في صيف 2013 من سانتوس البرازيلي، وأحدثت قيمة الصفقة في حينها جدلا كبيرا إذ أعلن حينها أنها بلغت 1,57 مليون يورو، في حين كشفت التحقيقات لاحقا أنها بحدود 3ر83 مليون يورو، وأن النادي الأسباني واللاعب أخفيا القيمة الحقيقة للتهرب من الضرائب.

وبعد مسار قضائي طويل، قررت المحكمة العليا في أسبانيا في تموز ـ يوليو الماضي اسقاط تهمة الغش الضريبي عن نيمار معتبرة أنه لم يرتكب أي ذنب، لكن القضاء الأسباني أعاد فتح القضية من جديد الشهر الماضي بعد أن نجحت النيابة العامة في الاستئناف.

وكان برشلونة وافق في منتصف حزيران ـ يونيو على دفع غرامة بقيمة 5ر5 ملايين يورو لمصلحة الضرائب الأسبانية في إطار صفقة جزائية مع النيابة العامة تجنب نيمار الملاحقات القضائية في موضوع انتقاله إلى النادي الكاتالوني.

ويواجه نيمار أيضا ملاحقة قضائية في البرازيل حيث قام القضاء البرازيلي بتجميد جزء من الأصول المالية للاعب وقدرها 5,43 مليون دولار بسبب تهمة التهرب من الضرائب خلال الفترة الممتدة بين 2011 و2013.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.