تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

لولا رئيس البرازيل الأسبق يتقدم بشكوى للأمم المتحدة كضحية "اضطهاد سياسي"

لولا دا سيلفا (رويترز)

ذكر ناطق باسم الأمم المتحدة الخميس 27 تشرين الأول ـ أكتوبر 2016، أن الرئيس البرازيلي الأسبق لويس ايناسيو لولا دا سيلفا الذي يستهدفه تحقيق في إطار فضيحة بتروبراس تقدم بشكوى إلى لجنة حقوق الإنسان التابعة للمنظمة الدولية، مؤكدا أنه ضحية "اضطهاد سياسي".

إعلان

وأوضح الناطق في بيان أن "لجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان سجلت رسميا في 26 تشرين الأول ـ أكتوبر شكوى تقدم بها رئيس البرازيل السابق لويس ايناسيو لولا دا سيلفا".

وأضاف، الشكوى التي تسمى رسميا "بلاغ" ستدرس للبت في قبولها من قبل اللجنة. وقد سلمت إلى البعثة الدائمة للبرازيل في جنيف التي "لديها شهران لتقديم ملاحظاتها". وأكد أدراسة الشكوى يمكن أن تستمر لفترة قد تصل إلى خمس سنوات.

قرر القضاء البرازيلي في أيلول ـ سبتمبر محاكمة الرئيس اليساري السابق لولا دا سيلفا الذي يحتفل الخميس بعيد ميلاده الحادي والسبعين، بتهم فساد وتبييض أموال في إطار فضيحة مجموعة بتروبراس النفطية العامة.

وقال القاضي سيرجيو مورو في بيان في 21 أيلول ـ سبتمبر "نظرا لوجود عناصر مادية كافية تثبت مسؤوليته، أوافق على التهم" التي وجهتها النيابة العامة الأسبوع الماضي إلى الرئيس السابق (2003-2010).
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.