فرنسا

فرنسا: ترحيل 5600 مهاجرا من كاليه وتسوية مخيم "الغابة" بالأرض

مونت كارلو الدولية

أعلنت السلطات الفرنسية الأربعاء 26 تشرين الأول ـ أكتوبر 2016، نهاية المخيم العشوائي بعد نقل 5600 شخص خلال ثلاثة أيام إلى مراكز استقبال في كافة أنحاء فرنسا.

إعلان

وأزالت الجرافات أكواما من الركام وحطمت أماكن إيواء مؤقتة في مخيم "الغابة" للمهاجرين الخميس 27 تشرين الأول ـ أكتوبر، وقالت السلطات إنه تم إجلاء حوالى ستة آلاف شخص من المكان.

وتحت ضغوط محلية قرر الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الذي يواجه انتخابات بعد ستة أشهر من الآن إغلاق مخيم الغابة وإعادة توطين سكانه في بلدات وقرى في أنحاء فرنسا بانتظار دراسة حالاتهم.

وقالت حاكمة مقاطعة كاليه الفرنسية فابيين باتشيو للصحفيين فيما كانت الجرافات تسوي المخيم بالأرض "بحلول الاثنين المقبل لن يعود للمخيم وجود. لقد انتهي بالفعل لكن أعمال الإزالة ستنتهي بحلول مساء الاثنين."

وأضافت أن أكثر من ستة آلاف مهاجر تم تسجيلهم تمهيدا لنقلهم لأماكن أخرى بالبلاد كما كان مقررا وأن هذا العدد يطابق عدد من كانوا يعيشون في المخيم.

وقالت باتشيو إنها تريد أن توضح لأي وافدين جدد للميناء الفرنسي أن المخيم تم إغلاقه نهائيا وأن عملية إعادة التوطين انتهت.

وتابعت "استقبال جميع المهاجرين القادمين من أوروبا ليس مهمة كاليه."

وتراجع عدد المهاجرين الذين يصلون إلى أوروبا بشكل حاد بعد أن شهدت تدفق 1.3 مليون مهاجر في 2015 لكن أكثر من 300 ألف مهاجر قاموا برحلة عبور البحر المتوسط المحفوفة بالمخاطر منذ بداية العام الحالي ومن المرجح أن يتجه الكثيرون منهم إلى بريطانيا لأسباب تتعلق بالعمل واللغة والأهل.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم