تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

في قبرص... يمكنك الاحتفال برأس السنة مرتين في ليلة واحدة!

مونت كارلو / أرشيف

استيقظ القبارصة الأحد على شكل جديد للانقسام الذي تعيشه جزيرتهم منذ 40 عاما. ففي الشطر الجنوبي اليوناني اعتمد التوقيت الشتوي، فيما ظل التوقيت الصيفي في الشطر الشمالي التركي، ليصبح الانتقال بين الشطرين انتقال ساعة في الزمن أيضا.

إعلان

في أيلول/سبتمبر الماضي، قررت تركيا عدم تغيير التوقيت والإبقاء على التوقيت الصيفي بشكل دائم. ولأن "جمهورية شمال قبرص التركية"، التي لا تعترف بها سوى أنقرة، ترتبط بشكل وثيق بتركيا في معاملاتها المصرفية ورحلاتها الجوية وغير ذلك، أبقت هي أيضا على التوقيت الصيفي.

أما في جمهورية قبرص (اليونانية) العضو في الاتحاد الأوروبي، فإن التوقيت الشتوي بات معتمدا منذ فجر الأحد.

وبحسب نقابة العمال القبارصة، من شأن هذا الواقع أن يؤثر سلبا على نحو خمسة آلاف عامل من قبرص التركية يعبرون خط الفصل إلى الشطر اليوناني للعمل هناك يوميا، إضافة إلى بعض العشرات من القبارصة اليونانيين الذين يمارسون أعمالا في الشمال.

ويأتي ذلك في الوقت الذي تجري فيه مفاوضات حاسمة برعاية الأمم المتحدة لتوحيد الشطرين.

وبذلك ستكون قبرص من الأماكن القليلة في العالم التي يحتفل فيها مرتين برأس السنة، إذ يمكن لمن سيحتفلون به في الشطر التركي أن يعبروا بعد ذلك شارعا واحدا يفصلهم عن الشطر اليوناني حيث يمكنهم الاحتفال هناك مجددا بحلول العام الجديد.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.