تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

الانتخابات التمهيدية في حزب اليمين

آلان جوبيه الأول في الصورة خلال المناظرة التلفزينونية (رويترز)

عمقت المناظرة التلفزيونية الثانية الهوة بين مرشحي اليمين ويمين الوسط السبعة الذين يخوضون غمار الانتخابات التمهيدية التي ستجرى في 27 تشرين الثاني/نوفمبر الحالي، حيث اعتبر المشاهدون آلان جوبيه الأكثر إقناعا.

إعلان

 

تصدرت قضايا الهجرة والهوية الوطنية والإسلام والتعليم والأمن ومكافحة الإرهاب صلب مناقشات المرشحين السبعة ستة رجال وامرأة.
 
الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي واجه انتقادات حول سياسة الهجرة وأسلوبه في ممارسة السلطة، في حين هاجم ساركوزي خصمه آلان جوبيه وقال إنه يفتقد إلى الحزم وانتقد ضمنا سن جوبيه البالغ واحد وسبعون عاما.
 
أما آلان جوبيه الذي يقدم نفسه على أنه أفضل شخصية يمكنها جمع أصوات اليمين المعتدل والوسط التوافقي والجامع بين الفرنسيين وحتى اليسار فهو سعى خلال هذه المقابلة إلى توسيع دائرة المساندين لبرنامجه الانتخابي.
 
وقبل ستة أشهر من الانتخابات الرئاسية، يبدو رهان هذه الانتخابات التمهيدية مهما باعتبار أن استطلاعات الرأي تتوقع أن يحظى الفائز بها بكل الفرص للفوز في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية الفرنسية أمام مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبن في حال وصلت إلى الدورة الثانية أمام ضعف اليسار.
 
إعداد مليكة عبددو

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن