تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

إدانة مجلة "رولينغ ستون" الأمريكية بعد نشرها خبر اغتصاب جماعي لم يحصل

(الصورة من فيس بوك)
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

دانت محكمة أميركية مجلة "رولينغ ستون" الشهيرة وإحدى الصحافيين فيا بعد أن وجهت هذه الأخيرة اتهاما لجامعة فرجينيا بالتستر على قضية اغتصاب جماعي جرت في حرمها، حيث تبين أن القضية لا أساس لها من الصحة.

إعلان

 

ففي تشرين الثاني/نوفمبر من عام 2014، نشرت الصحيفة مقالا بعنوان "اغتصاب في الحرم الجامعي"، روت فيه قصة طالبة شابة أكدت تعرضها لاغتصاب جماعي في حرم الجامعة.
  
وكتبت الصحافية سابرينا روبن اردلي أن الطالبة اتصلت بمسؤولين في الجامعة لكنهم تجاهلوا شكواها، مشيرة تحديدا إلى نيكول ايرامو المسؤولة عن شؤون الطلاب.
  
وبعد نشر المقال، فتحت الجامعة تحقيقا داخليا وكذلك فعلت الشرطة، لكن تبين عدم وجود أي دليل على هذه القصة.
  
وتبين للمحققين أيضا أن قصة الشابة تنطوي على عدد من التناقضات.
  
في نيسان/أبريل 2015 تراجعت "رولينغ ستون" عن هذه القصة، لكن نيكول ايرامو المسؤولة عن شؤون الطلاب في الجامعة رفعت القضية إلى المحكمة بتهمة التشهير.
  
وقرر قاض في محكمة فدرالية في فرجينيا يوم الجمعة 4 نوفمبر 2016 إدانة المجلة والصحافية، بحسب ما جاء في حكم اطلعت عليه وكالة فرانس برس.
  
ينتظر أن يصدر الاثنين 7 نوفمبر الجاري حكم بقيمة التعويضات، علما أن نيكول ايرامو تطالب بسبعة ملايين و500 ألف دولار.
 
 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.