تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

الجيش العراقي يطهر 6 أحياء في الموصل من المتفجرات

رويترز

قام الجيش العراقي الجمعة 4 تشرين الثاني ـ نوفمبر 2016، بتطهير الأحياء التي استعادوا السيطرة عليها من تنظيم "الدولة الإسلامية" في الموصل من المتفجرات.

إعلان

وقالت قوات من جهاز مكافحة الإرهاب العراقية إنها استعادت ستة أحياء في شرق الموصل مما يوسع الرقعة التي يسيطر عليها الجيش في معقل التنظيم.

وقال ضابط بجهاز مكافحة الإرهاب إن جنوده شنوا عملية واسعة على المتشددين الذين أصبحوا الآن شبه محاصرين في آخر معقل لهم في العراق.

وقال البيان إن "قطعات جهاز مكافحة الإرهاب تحرر أحياء الملايين والسماح والخضراء وكركوكلي والقدس والكرامة في الساحل الأيسر لمدينة الموصل وترفع العلم العراقي فوق المباني بعد تكبيد العدو خسائر بالأرواح والمعدات."

وما زالت رقعة الأراضي التي تسيطر عليها قوات الحكومة تشكل جزءا صغيرا من المدينة المترامية الأطراف وكان يسكنها نحو مليوني شخص قبل أن تسيطر عليها الدولة الإسلامية في 2014.

وقال الفريق جاسم نضال "فجرنا حتى الآن أكثر من تسع سيارات مفخخة بالإضافة إلى انتحاريين وحاليا ماضون بالتقدم إن شاء الله اليوم ننجز العمل في حي الانتصار ونتقدم إلى أحياء أخرى."

وحملة الموصل أكبر عملية برية في العراق منذ الغزو الأمريكي في 2003. وتمكنت القوات العراقية حتى الآن من التوغل لكيلومتر ونصف داخل المدينة.

لكن الأحياء التي تم استعادتها أقل اكتظاظا بالمباني من مناطق أخرى وخصوصا تلك التي تقع على الضفة الغربية لنهر دجلة حيث يغلب العرب السنة على السكان ومن الممكن أن يكون وضع المتشددين أكثر رسوخا.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن