تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الطريق إلى البيت الأبيض

الانتخابات الرئاسية الأمريكية: قرية شمال شرق البلاد تبدأ التصويت قبل 11 ساعة من الموعد الرسمي

رويترز
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

أمام وجهاء ووفد من الكشافة وعدد من الصحافيين يفوق عددهم بكثير، أدلى الناخبون السبعة في قرية ديكفسيل نوتش في شمال شرق الولايات المتحدة بأصواتهم منتصف ليل الاثنين ـ الثلاثاء، مطلقين بذلك رمزيا الانتخابات الرئاسية الأميركية كما يفعلون منذ 56 عاما.

إعلان

وقال كاتب المحكمة وهو ينظر إلى هاتفه النقال "إنه منتصف الليل". وعند الساعة 00,00 (05,00 ت غ) وضع كلاي سميث أول بطاقة اقتراع في الصندوق الخشبي الذي وضع في وسط "قاعة التصويت" في فندق بالسامز. وقد تبعه أربعة ناخبين آخرين وناخبتان.

ومنذ 1960، يستقبل هذا المبنى الكبير عمليات التصويت الليلية لسكان هذه القرية الذين يعتزون بصفتها "الأولى في البلاد" (فيرست ان ذي نيشن).

هذه المنطقة الجبلية الواقعة في شمال ولاية نيوهامشير على حدود مقاطعة كيبيك الكندية، معروفة بأنها معقل للجمهوريين وترفع في كل زاوية فيها صور دونالد ترامب، وليست فيها أي صورة لهيلاري كلينتون.

وقال اندريه غروندان بالفرنسية "ترامب بتحدث عن وظائف، سيحدث وظائف. الآخرون لا يفعلون شيئا". والرجل الأربعيني الذي يملك شركة للأشغال العامة، رفع لافتة زرقاء كبيرة تحمل شعار قطب العقارات فوق عشرات من آلياته.

من جهته، قال بيتر جونسون الذي اعتاد على التصويت منتصف الليل في القرية منذ 1982، إنه "أيا تكن نتيجة الاقتراع، كان ترامب مفيدا للبلاد". وأضاف رجل الأعمال إن ظهور سياسة ترامب يندرج في إطار "حركة شعبوية تنتشر في جميع أنحاء العالم".

وتصوت قريتان اخريان في هذه الولاية ايضا ليلا. لكن الاقتراع يبدأ رسميا عند الساعة السادسة على الساحل الشرقي (11,00 ت غ).
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.