تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة

ميلانيا ترامب: من عارضة أزياء إلى السيدة الأمريكية الأولى

الرئيس المنتخب دونالد ترامب يحيي مؤيديه مع زوجته ميلانيا وأسرته في مانهاتن بنيويورك (رويترز)
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

عمت الاحتفالات مسقط رأس ميلانيا ترامب زوجة الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، فرحا بوصول عارضة الأزياء السابقة إلى منصب السيدة الأميركية الأولى.

إعلان

ولدت السيدة ترامب، واسمها الحقيقي ميلانيا كناوس، في 26 أبريل 1970 في سيفنيتسا في سلوفينيا، وقدمت إلى أميركا كمهاجرة من سلوفينيا في 1996، وعملت كعارضة أزياء بشكل غير قانوني، وفقاً لصحيفة "واشنطن بوست".

إلا أن ميلانيا حاولت نفي الأمر عبر تغريدة لها على "تويتر" في سبتمبر 2016، قالت فيها إنها دخلت الولايات المتحدة بشكل قانوني.

من جهتها، أكدت حملة ترامب أن ميلانيا دخلت الولايات المتحدة في 27 أغسطس عام 1996 بتأشيرة زيارة، وحصلت بعد ذلك على تصريح عمل بعد شهرين من دخولها.
 

والغريب في الأمر أن ترامب يعتبر واحداً من أشد المعارضين لسياسات الهجرة في أميركا، وخصص جزءاً كبيراً من حملاته الانتخابية في الحديث عن اتخاذ إجراءات صارمة ضد المهاجرين غير الشرعيين، بما في ذلك تعهده بإبعاد الأشخاص الذين انتهكوا شروط الهجرة من الناحية القانونية.

وكانت وثائق قد كشفت عن أن ميلانيا ترامب حصلت على أموال تقدر بـ 20 ألف دولار مقابل 10 وظائف قبل أن تحصل على تصريح قانوني بالعمل في الولايات المتحدة، بحسب ما ذكرت وكالة "أسوشيتد برس" مؤخراً.

وأفاد تقرير "أسوشيتد برس" أن ميلانيا تنقلت في 10 وظائف خلال 7 أسابيع سبقت حصولها على تصريح العمل، بحسب العقود وكشوف الحسابات التي تكشفت مؤخرا وتعود إلى 20 عاماً مضت.

وقد حصلت ميلانيا ترامب على "الكارد الأخضر" في مارس عام 2001، وأصبحت مواطنة أميركية عام 2006.

كان والدها عضوا في الحزب الشيوعي السلوفينى، وكانت والدتها "امليجا" صانعة لملابس الأطفال.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.