تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

سوريا: ضربات جوية تدمر المشفى الوحيد في بلدة الأتارب قرب مدينة حلب

النظام السوري يقصف المستشفيات بشكل متكرر في حلب وضواحيها (الصورة عن الفيسبوك)
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / رويترز
2 دقائق

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن ضربات جوية دمرت المستشفى الوحيد في بلدة الأتارب في ريف غرب حلب اليوم الاثنين مما أدى إلى إصابة عدد من العاملين بالمستشفى.

إعلان

وقال المرصد إن طائرات حربية قصفت البلدة خلال الليل وحتى اليوم وتسببت في خروج المستشفى من الخدمة نهائيا.

وأضاف أن الضربات أصابت المستشفى مباشرة بالإضافة لمناطق مجاورة.

وذكر أن هذا هو المستشفى الوحيد في بلدة الأتارب ويخدم منطقة يسكنها قرابة 60 ألف شخص.

وقال إن الضربات الجوية المكثفة أصابت عدة مناطق من ريف حلب الغربي في الأيام الأخيرة.

ويحارب مقاتلون من المعارضة تدعمهم تركيا والولايات المتحدة ودول خليجية للإطاحة بالرئيس بشار الأسد الذي استخدم جيشه المدعوم من القوات الجوية الروسية الضربات التي تنفذها طائرات وطائرات هليكوبتر بشكل مكثف خلال الصراع المستمر منذ خمسة أعوام ونصف.

ونفت موسكو ودمشق ذلك وتقولان إن حملاتهما الجوية موجهة ضد أهداف عسكرية للمعارضة التي يصفانها بأنها "إرهابية".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.