تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

اليمن:62 قتيلا بمعارك وغارات جوية في انحاء متفرقة من البلاد

رويترز/أرشيف

62 قتيلا على الاقل وعشرات الجرحى بينهم مدنيون بغارات جوية لمقاتلات التحالف ومعارك عنيفة بين القوات الحكومية من جهة والحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق من جهة ثانية في جبهات القتال الداخلية وعند الشريط الحدودي مع السعودية.

إعلان

القوات الحكومية افادت بمقتل 28 مسلحا من الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق واصابة 40 اخرين بغارات جوية وقصف مدفعي وصاروخي في جبهتي حرض وميدي قرب الحدود اليمنية السعودية.

واعلن المركز الاعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة عن اطلاق هجوم عسكري واسع بغطاء جوي نحو معاقل الحوثيين وقوات الرئيس السابق في مدينة ميدي.

واكدت مصادر محلية لمونت كارلو الدولية اندلاع اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية والحوثيين بالقرب من منفذ الطوال الحدودي مع السعودية تزامنا مع قصف عنيف من السفن البحرية ومقاتلات التحالف على مديريتي حرض وميدي، في تصعيد عسكري كبير للعمليات العسكرية في الجبهة الحدودية.

وذكرت تلك المصادر ان التطور العسكرية خلال الساعات الاخيرة تؤشر على استعدادات لعملية انزال بحري لقوات التحالف عند الساحل الغربي على البحر الاحمر، حيث تكافح القوات الحكومية من اجل التقدم باتجاه ميناء الحديدة، ثاني اكبر الموانئ الاقتصادية اليمنية.

ورصد الحوثيون اكثر من 20 غارة جوية لمقاتلات التحالف على مديريتي حرض وميدي خلال الساعات الاخيرة، اضافة الى 8 غارات على مواقع عسكرية متفرقة في مدينة الحديدة الساحلية على البحر الاحمر غربي البلاد.
ونقلت قناة المسيرة التابعة للحوثيين عن مصدر عسكري موال للجماعة قوله ان قتلى وجرحى سقطوا في صفوف القوات الحكومية بمعارك الساعات الاخيرة في صحراء وساحل ميدي.

واضاف المصدر ذاته ان مقاتلي الجماعة "أحكموا الطوق" على عناصر القوات الحكومية في صحراء ميدي رغم الغطاء الجوي المكثف.

الى ذلك قالت وكالة الانباء الخاضعة للحوثيين ان مروحيات الاباتشي استهدفت بسلسلة غارات جمارك منفذ الطوال، فيما ضربت غارتان جويتان جسرا حيويا في مديرية مستبأ شمالي محافظة حجة.

وحسب اعلام الحوثيين شنت مروحيات الاباتشي قصفا صاروخيا عنيفا على اهداف متقدمة لمقاتلي الجماعة في جازان جنوبي غرب السعودية.

في الاثناء اعلنت قوات التحالف اعتراضها هجوم صاروخي شنه الحوثيون وحلفاؤهم العسكريون في وقت مبكر فجر اليوم الثلاثاء نحو منطقة نجران.

وقال التحالف في بيان ان الدفاعات الجوية السعودية اعترضت صاروخا بالستيا فوق منطقة نجران ودمرته دون وقوع اي اضرار، بينما باشرت مقاتلات التحالف باستهداف منصة اطلاق الصاروخ داخل الاراضي اليمنية. وكان الحوثيون تبنوا هجومين بالستيين على مواقع عسكرية سعودية جنوبي منطقة نجران.

وقالت الجماعة ان قوتها الصاروخية استهدفت بصاروخ بالستي من نوع توشكا غرف عمليات و تجمعا لقوات الحرس الوطني السعودي في منطقة نجران، في وقت استهدف فيه هجوم ثان معسكرا للجيش السعودي في المنطقة بصاروخ باليستي مطور محليا من نوع زلزال تقول قوات التحالف انه ايراني الصنع.

وتصاعدت وتيرة العمليات القتالية على جانبي الحدود بين اليمن والسعودية بشكل غير مسبوق خلال الايام الاخيرة ، مع استمرار انسداد افق السلام وفقا لخطة اممية يرفضها الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي ويتحفظ عليها الحوثيون وحلفاؤهم بشكل كامل.

واعلنت مصادر اعلامية سعودية، سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق اثناء محاولة تسلل عبر الحدود، فيما تحدث الحوثيون عن احراز تقدم جديد في منطقتي جازان وعسير جنوبي السعودية، انطلاقا من محافظتي حجة وصعدة شمالي غرب اليمن.

وبالتوازي مع التصعيد العسكري الكبير في الجبهة الحدودية، اشتدت وتيرة المعارك بين القوات الحكومية وحلفائها من جهة والحوثيين وقوات الرئيس السابق من جهة اخرى في مختلف الجبهات الداخلية خاصة في محافظات الجوف ومارب وتعز.
واعلن الحوثيون مقتل 8 عناصر من القوات الحكومية بينهم قائد عسكري رفيع، واصابة 9 اخرين اثناء محاولة تقدم في مديرية صرواح غربي مدينة مأرب، فيما افادت القوات الحكومية، ان وحدات من الجيش مسنودة باللجان الشعبية المحلية المعروفة بالمقاومة تمكنت من دحر مقاتلي الجماعة والقوات الموالية لهم من اربعة مواقع في المنطقة، اثر معارك عنيفة تدخل فيها الطيران الحربي بسلسلة من الغارات الجوية لمساندة حلفاء الحكومة.

وذكرت وكالة الانباء الخاضعة للحوثيين ان 11 مدنيا قتلوا واصيب 5 اخرين بغارات جوية طالت امس الاثنين خمس ناقلات لمشتقات نفطية ومواد غذائية في مدينة يريم شمالي محافظة اب على الطريق العام الممتد بين العاصمة اليمنية صنعاء ومحافظات جنوبي ووسط البلاد، لكن قوات التحالف قالت ان ضرباتها الجوية استهدفت قافلة امدادات للمقاتلين الحوثيين.

وقال الحوثيون ان 5 عناصر من حلفاء الحكومة قتلوا بعمليات قنص نفذها مقاتلو الجماعة في محيط اللواء 35 ومواقع القوات الحكومية في منطقة الجحملية غربي وشرقي وشمالي مدينة تعز.

لكن المركز الاعلامي للمجلس العسكري في تعز، قال ان القوات الحكومية تواصل تقدما في حي ثعبات باتجاه منطقة الجحملية شرقي المدينة.

وفي محافظة البيضاء وسط البلاد، اعلن حلفاء الحكومة عن مقتل 6 مسلحين حوثيين بينهم قيادي ميداني بهجوم مباغت على نقطة تابعة للجماعة في مديرية ذي ناعم.

واستمرت المعارك على اشدها بين القوات الحكومية والحوثيين في مديرية خب والشعف في محافظة الجوف شمالي شرق اليمن، حيث اطلق حلفاء الحكومة مطلع الاسبوع عملية عسكرية واسعة لاستعادة المديرية الصحراوية المترامية الاطراف الممتدة الى الحدود مع السعودية.

وقالت مصادر اعلامية موالية للحكومة ان عشرات القتلى والجرحى سقطوا في صفوف الحوثيين بمعارك الساعات الاخيرة، فضلا عن مقتل 4 عناصر من حلفاء الحكومة.

على صعيد العمليات الجوية شنت مقاتلات التحالف غارات على مواقع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق في محيط كلية الهندسة العسكرية شمالي شرق العاصمة اليمنية صنعاء. كما ضرب الطيران الحربي مواقع للحوثيين في مديرية بني مطر غربي العاصمة.
وفي محافظتي صعدة والجوف، شنت مقاتلات التحالف غارات جوية على مواقع متفرقة من مديرية باقم غربي مدينة صعدة قرب الحدود مع السعودية، ومديرية خب والشعف شمالي غرب محافظة الجوف.

لكن اعنف الغارات الجوية ضربت في محافظات حجة ومارب وريف العاصمة صنعاء.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن