تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

شاب يفقد حياته في المياه الحارة والحامضة لنبع في محمية أميريكية

حديقة يلوستون الأمريكية (رويترز)

قضى شاب أميركي وذابت جثته بعدما سقط في مياه شديدة الحرارة والحموضة تنبع من عين في محمية يلوستون شمال غرب الولايات المتحدة، بحسب ما أظهر تقرير.

إعلان

وكان الشاب البالغ من العمر 23 عاما، ويدعى كولن ناتانييل، توجه مع شقيقته إلى المحمية الطبيعية للاغتسال في ينابيعها الدافئة، لكنهما دخلا منطقة محظورة لأنها تضم ينابيع مياه شديدة الحرارة والحموضة

وقالت شقيقته للسلطات أنه اقترب من المياه ليضع يده فيها ويرى كم هي حارة، فيما كانت تصوره بهاتفها، لكنه انزلق فيها.

وقال لوران فيريس المسؤول في الحديقة "هناك سياج لكيلا يدخل الناس ويفعلون ذلك، حفاظا على سلامتهم، وأيضا لحماية الطبيعة " وأضاف "لكنهما دخلا هذه المنطقة المحظورة عمدا".

وتمكن رجال الإنقاذ من تحديد مكان الجثة لكن عاصفة حالت دون إخراجها من المياه، وفي اليوم التالي كانت المياه قد أذابتها. وقال فيريس "ذابت الجثة في وقت قصير".

وبحسب المؤرخ لي ويتلسي، قضى 22 شخصا من بينهم سبعة أطفال منذ العام 1870 في أحواض لينابيع حرارية في هذه المنطقة، حيث يمكن أن تصل الحرارة الى 121 درجة.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن