تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

ارتفاع كبير في طلبات اللجوء من الرعايا الأتراك في ألمانيا

( فيسبوك)
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

سجلت ألمانيا منذ بضعة أشهر ارتفاعا في طلبات اللجوء من الرعايا الأتراك، وفق احصاءات مكتب الهجرة واللاجئين، تزامن ذلك مع حملة التطهير الواسعة التي قامت بها تركيا بعد الانقلاب الفاشل في تموز/يوليو الماضي.

إعلان

ومنذ كانون الثاني/يناير الى تشرين الاول/اكتوبر 2016، قدم حوالي4437 تركيا " طلبات لجوء" في ألمانيا التي تستضيف أكبر جالية تركية في العالم، كما قال لوكالة فرانس برس متحدث باسم مكتب الهجرة واللاجئين الجمعة.

وتكشف معلومات منظومة "إيزي" لإحصاء المهاجرين الذين ينوون تقديم طلبات لجوء، عن ارتفاع ملموس في الأسابيع الأخيرة، من 275 في تموز/يوليو الى 485 في تشرين الأول/أكتوبر، كما تفيد أرقام "مكتب الهجرة واللاجئين".

ومنذ الانقلاب الفاشل في 15 تموز/يوليو، قامت حكومة الرئيس رجب طيب أردوغان بعمليات تطهير واسعة استهدفت جميع قطاعات المجتمع والتعليم والصحافة والجيش والقضاء 

لكن المتحدثة باسم "مكتب الهجرة واللاجئين" أشارت إلى "أننا لا نستطيع التوصل الى أي خلاصة حول الانقلاب بالاستناد إلى هذه الأرقام"، مشددة على أن كثيرين من الأشخاص الذين قدموا طلبات لجوء في الأشهر الأخيرة تمكنوا من الوصول إلى ألمانيا قبل الانقلاب.

وصعدت برلين التي حاولت دائما مراعاة أنقرة، الشريك الأساسي لمنع تدفق اللاجئين إلى أوروبا، لهجتها في الأسابيع الأخيرة ضد نظام اردوغان.

ووعدت وزارة الخارجية الألمانية أيضا باستقبال الصحافيين والعلماء والفنانين "الذين لم يعد في وسعهم العمل في تركيا".

وقبل ذلك، تزايدت الخلافات بين أنقرة وبرلين وخصوصا بعد التصويت في حزيران/يونيو على قرار للنواب الألمان يدين "الإبادة" الأرمنية في 1915 على أيدي الأتراك، وبعد بث برنامج تلفزيوني ساخر في ألمانيا ضد اردوغان في الربيع الماضي.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.