أخبار العالم

كوريا الجنوبية: النيابة تؤكد أن الرئيسة متواطئة في فضيحة الفساد

مظاهرات حاشدة في كوريا الجنوبية تطالب الرئيسة بالاستقالة (رويترز 19-11-2016)
إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب

أكدت نيابة سيؤول الأحد 20 تشرين الثاني ـ نوفمبر 2016، أن رئيسة كوريا الجنوبية لعبت دورا في فضيحة الفساد التي تثير تظاهرات واسعة في البلاد تطالب باستقالتها.

إعلان

من جهة أخرى، أعلن لي يونغ-ريول رئيس نيابة العاصمة لوسائل الاعلام توجيه الاتهام رسميا إلى ثلاثة مشتبه بهم في هذه القضية التي تتمحور حول شوي سون-سيل صديقة الرئيسة منذ أربعين عاما التي أوقفت في بداية تشرين الثاني ـ نوفمبر بتهمة الاحتيال واستغلال السلطة.

وقال لي كبير المحققين "استنادا إلى المؤشرات التي جمعناها حتى الآن... قدر أن الرئيسة تواطأت في جزء كبير من النشاطات الاجرامية المتعلقة بالأشخاص" الثلاثة، في إشارة إلى شوي ومستشارين سابقين للرئيسة.

وشوي، صديقة رئيسة كوريا الجنوبية هي ابنة زعيم ديني غامض يدعى شوي تاي-مين، متزوج ست مرات ويحمل عددا من الأسماء المستعارة. وقد أنشأ حركة أقرب إلى طائفة سرية سماها "كنيسة الحياة الأبدية". وأصبح بعد ذلك راعيا للرئيسة بعد مقتل والدتها في 1974.

ويشتبه بأن ابنته تدخلت في وضع الخطب الرئاسية والاطلاع على وثائق سرية كما تدخلت في شؤون الحكومة بما في ذلك تعيينات على أعلى مستوى.

وأوقفت شوي في بداية تشرين الثاني ـ نوفمبر قبل أيام من اعتقال اثنين من مستشاري الرئيسة بارك وهما ان جونغ-بيوم وجيونغ هو-سيونغ.
 

إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن