تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

هولاند يحذر من النزعة القومية والانغلاق

رويترز/أرشيف
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

حذر الرئيس الفرنسي الاشتراكي فرانسوا هولاند مساء السبت 19 تشرين الثاني ـ نوفمبر 2016، خلال زيارة له إلى جنوب غرب فرنسا من هيمنة النزعة القومية و"الانغلاق"، داعيا الى الاتحاد.

إعلان

وتساءل هولاند في خطاب في بلدة ألقاه في بلدة ايغفيف الصغيرة "ما هو الحل؟ هيمنة الليبرالية؟ هيمنة التسلط؟ أنا مع السلطة لكن التسلط ليس السلطة، بل التعسف وإنكار التنوع وخطر اندلاع نزاعات".

وأضاف "الأمة هي التي تجمعنا. فرنسا هي وطننا وأنا وطني. إذا أردنا الانكفاء ومغادرة أوروبا والانقطاع عن العالم، فماذا سيكون مستقبلنا؟".

وأكد هولاند أن "أوروبا يمكننا انتقادها، لكن ماذا بإمكان فرنسا أن تفعل على المستوى الدولي لو لم تكن أوروبا موجودة؟".

وقال الرئيس الفرنسي إن "التيار القومي يعود في كل مكان في أوروبا وحتى في الولايات المتحدة. إنه الانكفاء على الذات، والانغلاق، الخوف من الآخرين".

وأضاف "على العكس من ذلك، علينا العمل بطريقة تمكننا من اتخاذ القرارات الصائبة في مواجهة هذه التهديدات، مؤكدا أن "فرنسا يجب أن تكون منفتحة على العالم وتفرض احترامها على العالم".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.