تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

وزير خارجية فرنسا يحض ترامب على تفادي "المغامرة الانعزالية"

رويترز/أرشيف
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

حض وزير الخارجية الفرنسي جان مارك ايرولت الولايات المتحدة على تفادي "المغامرة الانعزالية" في أعقاب انتخاب المرشح الجمهوري دونالد ترامب رئيسا.

إعلان

وقال ايرولت في تصريحات أدلى بها الأحد 20 تشرين الثاني ـ نوفمبر 2016، على هامش مؤتمر ينظمه المعهد الفرنسي للعلاقات الدولية في قطر "ما يجب تفاديه أيا كان الثمن، هو المغامرة الانعزالية، الانفرادية أو أي صيغة انفصال مع ما يشكل.. دولة قانون على مستوى العالم".

ودعا في افتتاح الدورة التاسعة من "مؤتمر السياسات العالمية" بمشاركة زهاء 250 شخصية من 40 دولة، إلى حلول "جماعية" في مواجهة الأزمات الدولية.

وأثار ترامب الذي سيخلف الرئيس باراك أوباما في كانون الثاني ـ يناير 2017، قلقا في الولايات المتحدة والعالم، نظرا إلى اعتماده في حملته الانتخابية على خطاب انعزالي وحمائي.

وقال ايرولت "نحن بحاجة إلى شريك أميركي منفتح على العالم، منخرط بشكل كامل، يعتمد على التعاون مع حلفائه وعلى (العمل) المتعدد الطرف".

وعلى صعيد العلاقات بين باريس وواشنطن، أكد ايرولت ان بلاده ستتعاون مع إدارة ترامب "لأن الولايات المتحدة بلد صديق لفرنسا ولأن تعاوننا لا غنى عنه".

وشدد على أن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند شرع في التحاور مع ترامب بعيد انتخابه سعيا لتوضيح "الشكوك التي تسببت بها حملة انتخابية مثيرة للجدل".

كما دافع الوزير الفرنسي عن الاتفاق الدولي حول برنامج إيران النووي المبرم في تموز ـ يوليو 2015 والذي كان ترامب وعد بأن "يمزقه" حين يصبح رئيسا.

وقال إنه بفضل هذا الاتفاق "استطعنا وقف سباق إيران باتجاه السلاح النووي"،
معتبرا أنه "من الأساسي تشجيع إيران على أن تصبح لاعبا مسؤولا في المنطقة".

ولدى تطرقه إلى أزمات الشرق الأوسط دعا ايرولت إلى اعتماد "الحوار والدبلوماسية".

وفي الشأن السوري قال الوزير الفرنسي إن "الشعب عالق" بين "نظام همجي، ومجموعات إرهابية بلا ضمير" مضيفا "أن البعض يزعم أن لا مناص من أن نختار أهون الشرين وأن نعهد إلى نظام (الرئيس) بشار الأسد مهمة انقاذنا من داعش".

لكنه اعتبر أنه يتعين "القيام بالمزيد لدعم بديل من نظام بشار الأسد الدموي" ودعا في هذا السياق إلى أن تصبح الأراضي التي تحرر من الجهاديين في سوريا والعراق "أمثلة للتعايش السلمي والإدارة المحترمة للتعدد".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.