أخبار العالم

البابا يمنح كل الكهنة صلاحية الحل من خطيئة الإجهاض

رويترز

مدد البابا فرنسيس الاثنين 21 نوفمبر 2016 مفاعيل سنة يوبيل الرحمة بمنحه كل الكهنة القدرة على الحل من الاجهاض الذي تعتبره الكنيسة خطيئة، وبإعلانه يوما عالميا للفقراء.

إعلان

واكد البابا في رسالة بعنوان "رحمة ورأفة"، "انتهى اليوبيل الا ان باب الرحمة يبقى مشرعا في قلوبنا".

وشدد مجددا على ان مغفرة الله لا حدود لها داعيا جميع الكهنة الى التحلي بالسخاء عند استقبالهم المؤمنين على كرسي الاعتراف.

وقال البابا "حتى لا يقف اي عائق بين طلب المسامحة وغفران الرب، امنح كل الكهنة من الان صلاحية الحل من خطيئة الاجهاض".

ومدد البابا بذلك اجراء كان ملحوظا فقط خلال سنة الرحمة ويتمتع به الاساقفة وبعض الكهنة المكلفين بتفويض خاص.

واوضح البابا "اكرر بكل قواي ان الاجهاض خطيئة كبيرة لانه يضع حدا لحياة بريئة. الا ان بوسعي وينبغي علي ان اؤكد بالقوة نفسها ان ما من الخطيئة لا يمكنها ان تحصل على رحمة الاب".

وقال البابا "يستمر العالم في انتاج اشكال جديدة من الفقر الروحي والمادي تنال من كرامة الافراد. لذا فإن الكنيسة ينبغي ان تبقى متيقظة ومستعدة لتحديد افعال رحمة جديدة وتطبيقها بسخاء واندفاع".

وفي هذا الاطار اعلن البابا فرنسيس "يوما عالميا للفقراء" يحتفى به سنويا في يوم احد من منتصف تشرين الثاني/نوفمبر.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن