تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

اليمن: عشرات القتلى والجرحى بينهم مدنيون بمعارك دامية وغارات جوية في تعز وحجة

رويترز
نص : عدنان الصنوي - صنعاء
5 دقائق

70 قتيلا على الاقل بينهم مدنيون بمعارك مستعرة بين القوات الحكومية من جهة والحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق من جهة اخرى وقصف جوي لمقاتلات التحالف في جبهات القتال الداخلية وعند الشريط الحدودي مع السعودية.

إعلان

وافادت مصادر محلية لمونت كارلو الدولية بمقتل 12 مدنيا على الاقل، واصابة ستة اخرين بغارة جوية استهدفت سيارة رباعية الدفع كانت تقل مواطنين في مديرية حيران شمالي محافظة حجة قرب الشريط الحدودي مع السعودية، على وقع تصعيد عسكري كبير للاعمال القتالية التي خلفت عديد القتلى والجرحى خلال الساعات الاخيرة.

وتحدثت مصادر من طرفي الاقتتال في القوات الحكومية وجماعة الحوثيين عن سقوط اكثر من 50 قتيلا وعشرات الجرحى بتبادل للهجمات البرية الدامية في مديريتي ميدي وحرض بمحافظة حجة الحدودية مع السعودية وضواحي مدينة تعز جنوبي غرب اليمن.

وقالت مصادر اعلامية موالية للحكومة في محافظة حجة الحدودية، ان القوات الحكومية احرزت تقدما هاما بالسيطرة على الطريق الحيوي الرابط بين مديريتي ميدي وحرض واستعادة تلة استراتيجية مطلة على مدينة ميدي من جهة الشرق بعد معارك اسفرت عن مقتل 18 مسلحا حوثيا بينهم قيادي بارز في الجماعة.

وذكر المركز الاعلامي للقوات الحكومية ان مدفعية التحالف دمرت منصة لإطلاق صواريخ بالستية وعربة مدرعة تابعة للحوثيين، جنوبي شرق مدينة ميدي.

وقتل 27 مسلحا من الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق اضافة الى 4 عناصر من القوات الحكومية بمعارك مستمرة في مدينة تعز، حسب مصادر عسكرية حكومية.

المصادر قالت ان القوات الحكومية تواصل تقدما ميدانيا عند الضواحي الشرقية والشمالية الغربية للمدينة التي شهدت خلال الايام الاخيرة تصعيدا عسكريا غير مسبوق في كافة جبهات القتال .

وحسب المصادر تمكن حلفاء الحكومة من تأمين عديد المواقع في حي وشارع الكمب شرقي المدينة، حيث تستميت القوات الحكومية من اجل التقدم نحو القصر الجمهوري وقواعد عسكرية هامة يسيطر عليها الحوثيون وحلفاؤهم منذ اندلاع الحرب في مارس اذار العام الماضي.

في السياق قتل 4 مسلحين حوثيين، واصيب 2 آخرين أثناء محاولة تسلل إلى مواقع حلفاء الحكومية في منطقة مريس شمالي محافظة الضالع وسط البلاد، حسب مصدر عسكري حكومي .

وقتل مدني واصيب 7 اخرين بقذائف عسكرية من الاراضي اليمنية استهدفت مجمعا تجاريا في مدينة نجران السعودية، وفقا لمتحدث باسم الدفاع المدني السعودي.
وقال المتحدث، ان القتيل هو مقيم اجنبي من الجنسية اليمنية.

واعلن الحوثيون عن مقتل 4 جنود سعوديين قنصا نفذها مقاتلو الجماعة في منطقة الربوعة الحدودية مع اليمن.

واعترضت منظومة الدفاع الصاروخي التابعة لقوات التحالف هجوما بالستيا شنه الحوثيون باتجاه مواقع القوات الحكومية في محافظة مأرب شرقي البلاد ، حسب مصادر محلية.

إلى ذلك شنت مقاتلات التحالف نحو 60 غارة جوية دعما للقوات الحكومية في تعز وحجة ومارب.. كما ضربت اهدافا عسكرية ومواقع مفترضة للحوثيين وقوات الرئيس السابق في محافظتي الحديدة وصعدة وذمار.

وافادت وكالة الانباء الخاضعة للحوثيين باصابة 5 مدنيين بغارة جوية في محيط مدينة صعدة المعقل الرئيس للجماعة شمالي البلاد.

وتركزت اعنف الغارات الجوية على مديرية باقم الحدودية مع السعودية، حيث قال الحوثيون ان مدنيا قتل على الاقل باستهداف مزرعة في المنطقة.

كما ضربت غارات مواقع الحوثيين في منطقة البقع بمديرية كتاف، كبرى مديريات محافظة صعدة.

وشن الطيران الحربي سلسلة غارات جوية على معسكر اللواء 25 ميكا في مديرية عبس الساحلية على البحر الاحمر شمالي غرب محافظة حجة.

واستهدف الطيران مطار الحديدة الدولي ومديرية الدريهمي جنوبي محافظة الحديدة الساحلية على البحر الاحمر غربي البلاد، اضافة الى مواقع للحوثيين في مديرية عنس جنوبي محافظة ذمار .

واغار الطيران الحربي على مواقع للحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق في مديريتي بني حشيش ونهم عند الضواحي الشرقية للعاصمة صنعاء، ومديرية صرواح غربي محافظة مأرب.

كما قصفت مقاتلات التحالف مواقع الحوثيين في مديرية ذو باب المطلة على مضيق باب المندب جنوبي غرب مدينة تعز.

وبينما دفعت قوات التحالف بتعزيزات عسكرية ضخمة الى منطقة باب المندب، ومحافظتي حجة ومارب، ارسل الحوثيون وحلفاؤهم العسكريون بمزيد من القوات الى معسكراتهم في تعز والشريط الحدودي مع السعودية.

الى ذلك واصل الوسطاء الدوليون بقيادة الولايات المتحدة في العاصمة السعودية الرياض، اتصالات مكثفة مع المسؤولين السعوديين والجانب الحكومي من اجل استئناف وقف اطلاق النار، بينما اجرى السفير الفرنسي لدى اليمن مشاورات مماثلة مع وفد الحوثيين المتواجد في العاصمة العمانية مسقط.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.