تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

بالفيديو: لماذا يصمم البريطانيون طائرة بدون طيار قابلة للأكل بالكامل

www.windhorse.aero

يبدو أن الابتكارات المتعلقة بالمساعدات الإنسانية في الكوارث والحروب ما زالت في بدايتها، فبعد "السحاب" الخاص بإغلاق الجروح، وعمليات التدخل الجراحي عن بعد، تتجه بعض الشركات إلى إبداع حلول لتوصيل المساعدات الغذائية والطبية إلى مناطق الكوارث والحروب التي يستحيل الوصول إليها بالوسائل التقليدية كما في مدينة حلب السورية المحاصرة على سبيل المثال.

إعلان

في السياق تعمل شركة Windhorse Aerospace البريطانية على مشروع " Pouncer drone" أو الطائرة بدون طيار "بونسير" أي "المنقضّة" بالعربية.

و" Pouncer drone" هي مشروع الطائرة بدون طيار الأولى في العالم القابلة للأكل بكاملها. وقد صممت الطائرة بحيث يمكن أن تطير إلى المناطق العصية على فرق الإنقاذ إما بسبب خطورتها كمناطق الحروب أو الكوارث أو لأنها مناطق نائية لا يمكن الوصول إليها بشكل تقليدي، حيث الأولوية للمساعدات الغذائية والطبية.

ويمكن للطائرة "المنقضة" إطعام ما يقارب 50 شخصا فضلا عن توفير معدات الطبخ والأدوية. وهيكل الطائرة أن يمكن أن يكون مصنوعا من مواد نباتية يمكن أكلها، أو من الخشب الخفيف الذي يمكن حرقه للتدفئة أو لطهي حمولة الطائرة، أو بالأحرى بقية مكوناتها. علما أن الهيكلان ـ الخشبي والنباتي ـ يتمتعان بنفس القوة والمقاومة بحيث يبقى أداء الطائرة نفسه.

 

وأطلق مبتكرو الطائرة عليها أسم "المنقضة" لقدرته على الاستجابة السريعة. يمكن برمجة هذه الطائرات للاستجابة كمجموعة أو بشكل فردي.
كما يمكن إطلاقها من الأرض أو من السماء، كما أنها بالإضافة إلى قدرتها على توفير الإمدادات الغذائية والطبية يمكن لأجزاء من الطائرات بدون طيار هذه أن تستخدم لتوفير المأوى عند الضرورة.

الطائرة لم تنجز بشكلها القابل للطرح في السوق بعد، ويبحث مبتكروها عن مستثمرين لتمويل المشروع.

ويقول نايجل جيفور من شركة "Windhorse" حتى الآن "المنقضة: في مراحل التصميم النهائي، والمشروع لا يزال بحاجة إلى التمويل ليصبح حقيقة واقعة، ولكن عند إنجازها ستغير "المنقضة" بإمكانات تصميمها طريقة التعامل مع حالات المساعدات الغذائية الطارئة. ويضيف "نحن الآن على استعداد لنقل المنقضة إلى المرحلة التالية.. إلى حالات واقعية في العالم الحقيقي."
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن