تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

وسائل إعلام سورية: الجيش النظامي السوري يستعيد السيطرة على أكبر أحياء حلب

فيسبوك/أرشيف

استعاد الجيش السوري السبت 26 تشرين الثاني ـ نوفمبر 2016، السيطرة على مساكن هنانو، أكبر أحياء حلب الشرقية التي تسيطر عليها الفصائل المعارضة، وفق ما نقل الإعلام السوري الرسمي.

إعلان

وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" في خبر عاجل أن "وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة تستعيد السيطرة بشكل كامل على مساكن هنانو والمنطقة المحيطة بها في حلب".

وأضافت الوكالة، أن "وحدات الهندسة تقوم بإزالة الألغام والعبوات الناسفة التي زرعها الإرهابيون في الساحات والشوارع".

ويحظى حي مساكن هنانو، أكبر أحياء حلب الشرقية، بأهمية رمزية باعتباره أول حي سيطرت عليه الفصائل المعارضة صيف العام 2012، حين انقسمت مدينة حلب بين أحياء شرقية تحت سيطرة الفصائل وغربية تحت سيطرة الجيش.

وبحسب مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن، "سيطرت قوات النظام ميدانيا على ثمانين في المئة من مساحة الحي فيما باتت المساحة المتبقية بالكامل تحت السيطرة النارية".

وبعد سيطرتها بالكامل على مساكن هنانو، يصبح بإمكان قوات النظام بحسب المرصد الإشراف ناريا على أحياء عدة أبرزها حي الصاخور المجاور والتقدم لفصل مناطق سيطرة الفصائل المعارضة.

وقال عبد الرحمن إن "قوات النظام باتت على بعد مئات الأمتار من فصل شمال الأحياء الشرقية عن جنوبها".

واستأنف الجيش السوري في 15 تشرين الثاني ـ نوفمبر غاراته على الأحياء الشرقية تزامنا مع شنه هجوما للسيطرة على حي مساكن هنانو بهدف تضييق الخناق على مناطق سيطرة الفصائل.

وتعرضت أحياء عدة في شرق حلب السبت لغارات جوية، تسببت بمقتل 11 مدنيا على الأقل، بحسب المرصد، لترتفع بذلك حصيلة القتلى المدنيين جراء الغارات والقصف المدفعي على شرق حلب منذ بدء الهجوم إلى 212 مدنيا بينهم 27 طفلا.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.