حادث تحطم الطائرة في كولومبيا

حادث تحطم الطائرة في كولومبيا: مقتل 76 راكبا ونجاة 5

المدافع الن روشل أحد الناجين الخمسة عند وصوله إلى المستشفى (رويترز)

أكدت السلطات الكولومبية أن 76 من أصل 81 راكبا لقوا حتفهم في حادث تحطم الطائرة التي تقل فريق تشابيكوينسي البرازيلي قرب مدينة ميديين في كولومبيا، فيما نجا 5 ركاب بينهم المدافع الن روشل (27 عاما) بحسب المعلومات الرسمية.

إعلان

وكانت طائرة عائدة إلى الخطوط الجوية البوليفية "لاميا" وقادمة من بوليفيا تقل 72 راكبا، بينهم لاعبو تشابيكويسني، وطاقما من تسعة أعضاء وتحطمت في ثيرو غوردو في منطقة لا يونيون بعد "أعطال كهربائية"، بحسب نداء الاستغاثة الذي كشف عنه المتحدث باسم هيئة الطيران المدني، مؤكدا بان "حادث التحطم سجل الساعة 33.34" بالتوقيت المحلي (34.03 ت غ).

وتم حتى الأن انتشال 25 جثة في "منطقة من الصعب جدا الوصول إليها" بحسب رئيس بلدية لا سيخا القريبة من ميديين، الكين اوثوريو، مشيرا في تصريح لراديو "بلو" إلى إنقاذ 5 ركاب على قيد الحياة وهم بحسب راديو "كاراكول" ثلاثة لاعبين من تشابيكوينسي وشخصان من طاقم الطائرة.

واللاعب الوحيد الذي أكدت السلطات نجاته من الحادث هو روشل، فيما ذكر راديو "كاراكول" اسمي الحارسين دانيلو (31 عاما) وجاكسون فولمان (24 عاما) أيضا.

وأعلن مطار خوسيه ماريا كوردوفا دي ريونيغرو على تويتر "نؤكد أن الطائرة المسجلة تحت رقم سي بي 2933 كانت تقل فريق شابيكوينسي ريال. يبدو أن هناك ناجين".

وقال متحدث باسم الطيران المدني "بحسب التقرير الذي وردنا، فقد أثر الطائرة قرابة الساعة 21,30 (1,30 ت غ الثلاثاء) وسجل الحادث في الساعة 22,34 (3,34 ت غ الثلاثاء)"، مشيرا إلى أن سلطة الطيران المدني أقامت مركز قيادة موحدة في مطار ميديين لتولي إدارة الوضع.

وأضاف المطار أنه لا يمكن الوصول إلى موقع تحطم الطائرة على مسافة حوالي خمسين كلم من ميديين إلا برا بسبب "الظروف الجوية"، ثم أعلن لاحقا على لسان رئيس بلدية لا سيخا عن تعليق عمليات البحث حتى الساعة السادسة صباحا (00.11 ت غ) بسبب سوء الرؤية نتيجة الأمطار الغزيرة بحسب ما أكد بدوره المطار.

وسبق لرئيس بلدية لا سيخا أن كشف بأن هناك لاعبا في الخامسة والعشرين من عمره من بين الناجين دون أن يكشف عن اسمه، ثم وتبين لاحقا أنه روشل البالغ من العمر 27 عاما والمعار هذا الموسم من الفريق البرازيلي الآخر انترناسيونال، بحسب ما أكد الفريدو بوكانيغرا، رئيس هيئة الطيران المدني في كولومبيا.

ونقل روشل إلى المستشفى بسبب إصابات تعرض لها، وكتبت شقيقته على تويتر: "الرب عظيم وسيعتني بك. كن قويا. أنت مقاتل"، فيما أصدر فريقه بيانا قال فيه: "نأمل أن يكون الرب إلى جانب رياضيينا، المسؤولين، الصحافيين والضيوف الآخرين الذين كانوا مسافرين مع بعثتنا".

وبدوره أعرب الاتحاد البرازيلي لكرة القدم عن حزنه "للأخبار المقبلة من كولومبيا"، مؤكدا "نحن على اتصال باتحاد أميركا الجنوبية والسلطات المحلية وممثلي النادي من أجل الحصول على المزيد من المعلومات". وأضاف: "نعرب عن تضامننا ونوجه صلواتنا للركاب وطاقم الرحلة".

وكانت الطائرة التابعة انطلقت من البرازيل وتوقفت في سانتا كروز دي لا سيرا في بوليفيا قبل التوجه إلى ريونيغرو، على ما أوضحت إدارة فرق الإطفاء الكولومبية في رسالة نشرتها على شبكات التواصل الاجتماعي.

وأعلن رئيس بلدية ميديين فيديريكو غوتيريز على تويتر أن بلديته فعلت شبكة الطوارئ الطبية وأرسلت إلى موقع الحادث عملاء من جهاز إدارة المخاطر.

وكان من المفترض أن يتواجه تشابيكوينسي الأربعاء مع مضيفه اتلتيكو ناسيونال الكولومبي في ذهاب الدور النهائي لمسابقة "كوبا سوداميريكانا"، البطولة الثانية من حيث الأهمية في أميركا الجنوبية بعد "كوبا ليبرتادوريس" والموازية للدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" في القارة الأوروبية.

وقرر اتحاد أميركا الجنوبية لكرة القدم "كونميبول" تعليق النهائي، وأصدر بيانا قال فيه: "تم تعليق جميع أنشطة الاتحاد حتى إشعار آخر".

وكان تشابيكوينسي يحلم بإحراز لقبه القاري الأول وهو كان يزور كولومبيا للمرة الثانية في البطولة الحالية بعد أن تواجه مع جونيور في الدور ربع النهائي وخسر أمامه ذهابا صفر-1 قبل أن يفوز إيابا 3 - صفر.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن