تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

موسكو تطالب أنقرة بتفسير قول أردوغان إنه في سوريا "لإنهاء حكم الأسد"

فيسبوك/أرشيف
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

قال الكرملين الأربعاء 30 تشرين الثاني ـ نوفمبر 2016، إن تصريح الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بأن القوات التركية موجودة في سوريا للإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد كان مفاجئا بالنسبة لموسكو وإنها تتوقع تفسيرا من أنقرة.

إعلان

وأدان إردوغان في كلمة الثلاثاء 29 تشرين الثاني ـ نوفمبر 2016، ما وصفه بفشل الأمم المتحدة في سوريا وقال إن توغل تركيا في أغسطس آب عندما أرسلت دبابات ومقاتلات وقوات خاصة عبر الحدود كان بدافع السخط.

وقال إردوغان "نحن هناك لتحقيق العدالة. نحن هناك لإنهاء حكم الأسد الوحشي الذي ينشر إرهاب الدولة."

وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين لرويترز في مؤتمر عبر الهاتف "كان هذا التصريح بحق كلاما جديدا بالنسبة لنا".

وأضاف "هذا تصريح خطير للغاية ويختلف عن تصريحات سابقة وعن فهمنا للوضع. نأمل أن يزودنا شركاؤنا الأتراك بتفسير ما لهذا الأمر."
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.