تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

الأمم المتحدة: نحو 20 ألف طفل فروا من منازلهم شرق مدينة حلب

فيسبوك

أعلنت الامم المتحدة الجمعة 2 كانون الثاني ـ ديسمبر 2016، أن نحو 20 ألف طفل فروا من منازلهم شرق مدينة حلب في الأيام الأخيرة، محذرة من أن الوقت بدأ ينفد لتزويدهم بالمساعدات.

إعلان

وقال المتحدث باسم صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) كريستوف بولييراك للصحافيين في جنيف "الأكثر إلحاحا الآن هو تقديم المساعدة التي يحتاج إليها هؤلاء الأطفال وعائلاتهم في شكل كبير".

وعلى وقع استياء المجتمع الدولي، عرضت روسيا الخميس 1 كانون الثاني ـ ديسمبر 2016، فتح أربعة ممرات إنسانية من حلب الشرقية لإجلاء المدنيين والجرحى وإيصال المساعدات.

وفر بالمجمل 50 ألف شخص من أحياء حلب الشرقية باتجاه أحياء حلب الأخرى الواقعة تحت سيطرة مقاتلي النظام السوري ومقاتلين أكراد، حسب تصريحات سابقة لمسؤولين في الأمم المتحدة، وما يزال حوالى 200 ألف شخص محاصرين في مناطق سيطرة مقاتلي المعارضة في أحياء حلب الشرقية.

ولا تشارك روسيا في عمليات القصف الحالية على الأحياء الشرقية، إلا أن مشاركتها العسكرية إلى جانب النظام منذ أيلول ـ سبتمبر 2015 ساهمت في إضعاف المقاتلين.

وتواصل روسيا من جهة ثانية تقديم دعم لوجستي لدمشق مع إرسالها وحدة لنزع الألغام إلى "الأحياء الشرقية لحلب المحررة من المقاتلين" بحسب ما أعلنت الخارجية الروسية الجمعة.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن