أخبار العالم

100 ألف شخص يطعنون بصحة نظرية لأينشتاين في الفيزياء الكمية

فيسبوك
إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب

نظم حوالى مئة الف مستخدم للانترنت من أنحاء العالم تجربة الكترونية ترمي إلى الطعن ببعض خلاصات البرت اينشتاين في الفيزياء الكمية باعتبارها "متحيزة"، على ما أعلنت الاكاديمية النمسوية للعلوم.

إعلان

وكان المشاركون مدعوين لكي يمطروا بشكل متزامن خوادم تجربة تحمل اسم "ذي بيغ بل تست" بأرقام صفر وواحد يختارونها عشوائيا بما يؤدي إلى الحصول على سلاسل أكثر عشوائية حتى من تلك التي يمكن الحصول عليها بالاستعانة ببرمجية الكترونية.

وكان الهدف يقضي بإثبات صحة ظاهرة التشابك التي نظر لها عالم الفيزياء الدنماركي نيلز بور وطعن بها ألبرت اينشتاين، وتفيد بأن جزيئات تستمر في التفاعل فيما بينها حتى في حال كانت تفصلها مسافات كبيرة للغاية.

غير أن تأكيد هذه الظاهرة بوسائل معلوماتية حصرا بقي عرضة بحسب منتقدي النظرية الكمية، إلى تحيز محتمل مرتبط بطريقة عمل البرمجيات التي تعطي سلاسل التتابع العشوائية.

وأشار توماس شايدي وهو أحد مسؤولي هذه الأعمال العلمية إلى أن "التجربة التي أجريناها من فيينا سمحت لنا أن نثبت بالاستعانة ببيانات يتم الحصول عليها بطريقة عشوائية (من جانب مستخدمي الانترنت) أن التشابك موجود فعلا وأن العالم عشوائي بالدرجة عينها كما تصورها الفيزياء الكمية".

وأجريت هذه التجربة من جانب إثني عشر مختبرا من العالم بينها جامعة بريسبان الاسترالية ونيس الفرنسية وشانغهاي الصينية وباولدر الأميركية وروما. وكان يتعين جمعها ما لا يقل عن 30 ألف شخص ليتم الاعتداد بنتائجها.
 

إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن