تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

الحزب الاشتراكي الفرنسي يدعو ملانشون وماكرون للمشاركة في الانتخابات التمهيدية والأخير يرفض

فيسبوك
نص : مونت كارلو الدولية / وكالات
3 دقائق

دعا الحزب الاشتراكي الفرنسي السبت 3 كانون الثاني ـ ديسمبر 2016، وزير الاقتصاد السابق ايمانويل ماكرون وزعيم اليسار الراديكالي جان لوك ميلانشون، إلى المشاركة كمرشحين في الانتخابات التمهيدية لاختيار مرشح اليسار للانتخابات الرئاسية العام المقبل.

إعلان

وخلال تجمع للحزب الاشتراكي عقد مساء السبت في باريس وشارك فيه نحو 2500 شخص، تلقى الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الكثير من المديح، خصوصا بعد إعلانه قبل يومين عزوفه عن الترشح لولاية جديدة.

وغاب عن هذا التجمع رئيس الحكومة مانويل فالس والعديد من المرشحين للانتخابات التمهيدية لليسار الفرنسي.

وألقى أمين عام الحزب الاشتراكي جان كريستوف كامباديليس كلمة ركز فيها على ضرورة وحدة اليسار. وقال "إن الانتخابات التمهيدية هي الوسيلة لفرض الوحدة، ومرة أخرى أوجه بدوري نداء إلى الذين لم يفهموا حتى الآن أن الحداثة تعني إفساح المجال أمام الشعب ليقرر وليس التقرير مكان الشعب (...) أوجه نداء إلى ايمانويل ماكرون وجان لوك ميلانشون : انضما إلى الانتخابات التمهيدية لليسار".

لكن وزير الاقتصاد الفرنسي السابق في حكومة فالس، إيمانويل ماكرون رفض المشاركة في الانتخابات التمهيدية لليسار، وبرر رفضه مطلب الحزب الاشتراكي المشاركة في الانتخابات التمهيدية "للتحالف الشعبي الجميل" التي ستجرى في 22 و29 كانون الثاني ـ يناير المقبل بحجة أن اليسار أقصي منذ 18 شهرا من الدورة الثانية للانتخابات الرئاسية في 2017.

وكان الحزب الاشتراكي اتهم طويلا بأنه عازم على إجراء انتخابات تمهيدية سريعة تفتح الباب أمام ترشيح هولاند لولاية جديدة.

وأعلن هولاند الخميس عدم ترشحه لولاية جديدة، لتجنيب اليسار هزيمة أمام يمين تمكن من إنجاح انتخاباته التمهيدية واختار فرنسوا فيون مرشحا، وأمام يمين متطرف زاحف.

وفتح عزوف هولاند عن الترشح الباب أمام ترشح فالس الذي كان أعلن في تشرين الأول ـ أكتوبر الماضي أنه قد يترشح في حال رفض هولاند السعي لولاية جديدة.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.