تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اليمن: الموجز 2016/12/05

اليمن: عشرات القتلى والجرحى بمعارك وغارات جوية عنيفة

رويترز
نص : عدنان الصنوي - صنعاء
5 دقائق

تصعيد عسكري كبير للعمليات القتالية عند الشريط الحدودي مع السعودية، ومحافظات الجوف ومأرب وحجة وتعز ولحج.

إعلان

واعلنت القوات الحكومية اليمنية عن احراز تقدم ميداني مهم باتجاه معاقل الحوثيين الرئيسة في محافظة صعدة شمالي البلاد انطلاقا من منطقة عسير السعودية المجاورة جنوبي المملكة.

واكدت مصادر محلية لمونت كارلو الدولية، ان القوات الحكومية سيطرت على منفذ "علب "الحدودي بمديرية باقم التابعة لمحافظة صعدة تحت غطاء جوي كثيف، في اهم تقدم من نوعه نحو معاقل الحوثيين الذين يشنون هجمات عسكرية واسعة على طول الشريط الحدودي نحو مناطق نجران وعسير وجازان جنوبي غرب السعودية.

وقتل واصيب العشرات من الجانبين بالمعارك المستمرة، والغارات الجوية لمقاتلات التحالف التي تجاوزت 30 غارة على مواقع الحوثيين وقوات الرئيس السابق في منطقة المواجهات بمديرية باقم شمالي محافظة صعدة.

وكانت مصادر عسكرية حكومية، قالت ان وحدات عسكرية مسنودة بحلفائها المعروفين بالمقاومة، تمكنت من السيطرة على منفذ علب الحدودي بالكامل وعدد من المواقع المحيطة، في مديرية باقم شمالي غرب محافظة صعدة.

واكدت المصادر ان تقدم القوات الحليفة للرياض مستمر باتجاه مواقع اخرى جنوبي المنطقة، لكن جماعة الحوثيين اعلنت تصديها للهجوم البري الواسع.

كما شنت القوات البرية السعودية قصفا مدفعيا وصاروخيا عنيفا على مواقع الحوثيين في مديريات باقم والظاهر ورازح المتاخمات لمنطقتي عسير و جازان.

وفي السياق تدور معارك عنيفة بين القوات الحكومية من جهة والمقاتلين الحوثيين وقوات الرئيس السابق من جهة ثانية، في محافظات الجوف وريف العاصمة ومارب وحجة وتعز ولحج.

وخلال الساعات الماضية، ضرب الطيران الحربي بأكثر من 60 غارة جوية شملت الى جانب صعدة، مسقط الرئيس السابق في مديرية سنحان جنوبي شرق صنعاء، ومحافظتي الحديدة ومارب.

في السياق قالت مصادر في جماعة الحوثيين، ان 6 بحارة باكستانيين قتلوا واصيب اخرون عندما استهدفت مقاتلة حربية، قاربا لهم قبالة ميناء المخا بمحافظة تعز على البحر الأحمر.

وقالت وكالة الانباء الخاضعة للحوثيين ان الطيران الحربي استهدف قاربا يستقله 12 بحارا يحلمون الجنسية الباكستانية، ما أدى إلى مقتل ستة منهم، فيما لا يزال ستة آخرين في عداد المفقودين.

لكن مصادر عسكرية في تحالف الحكومة ذكرت ان الهجوم الجوي استهدف زوارق لتهريب اسلحة بينما كانت في طريقها الى ميناء المخا الخاضع لسيطرة الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق، مؤكدة سقوط ضحايا في اوساط المهربين.

ولم يتسن على الفور التحقق من مصادر محايدة حول تفاصيل الهجوم نظرا لانقطاع شبكة الاتصالات في المنطقة الساحلية.

الى ذلك قُتل 9 من المسلحين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق بمعارك متقطعة في مدينة تعز جنوبي غرب البلاد، حسبما ذكرت مصادر اعلامية موالية للحكومة.

وقال المركز الإعلامي للمجلس العسكري في تعز إن 6 عناصر من حلفاء الحكومة أُصيبوا بتلك المعارك، بينما اعلن الحوثيون مقتل عنصرين من حلفاء الحكومة في مديرية المصلوب غربي محافظة الجوف.

وفي مديرية المتون المجاورة ذكرت مصادر اعلامية موالية للحوثيين ان مقاتلي الجماعة تمكنوا من استعادة 7 مواقع اثر مواجهات عنيفة خلفت عشرات القتلى والجرحى.

وحسب المصادر شن المقاتلون الحوثيون قصفا صاروخيا على تجمعات لحلفاء الحكومة في اللواء 115 بمدينة الحزم عاصمة محافظة الجوف.

كما تحدث الحوثيون عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف القوات الحكومية بهجوم صاروخي على تجمع لهم في مديرية نهم عند البوابة الشرقية للعاصمة صنعاء.

في الاثناء قتلت امرأة وطفلة وصيب اربعة اشخاص اخرين بغارات جوية منفصلة على مديريتي باقم ورازح في محافظة صعدة شمالي البلاد، حسب اعلام الحوثيين.

وشن الطيران الحربي سلسلة ضربات جوية على مواقع للحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق في مديريتي الخوخة والدريهمي جنوبي مدينة الحديدة الساحلية على البحر الاحمر.

كما شن 15 غارة جوية على مسقط الرئيس السابق في مديرية سنحان جنوبي شرق العاصمة صنعاء خلال 24 ساعة الماضية.

وعاود الطيران الحربي ضرب خطوط امداد الحوثيين في منطقة يسلح على الطريق الممتدة بين العاصمة صنعاء ومحافظة تعز جنوبي غرب البلاد.

كما قصفت مقاتلات التحالف مواقع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق في سلسلة جبال كهبوب حوالي 20 كم شمالي شرقي مضيق باب المندب عند المدخل الجنوبي للبحر الاحمر.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.