تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

فنزويلا: 14 سجيناً سياسياً يبدؤون إضراباً عن الطعام

رويترز

بدأت مجموعة من 14 سجينا من المعارضة الفنزويلية إضرابا عن الطعام الأحد، للتوصل إلى الإفراج عن "جميع السجناء السياسيين" وإيجاد مخرج سياسي للأزمة الحالية بين الحكومة والمعارضة.

إعلان

وفي رسالة علنية، أعلنت المجموعة المسجونة في زنزانات تابعة لجهاز المخابرات الفنزويلية في كاراكاس، أنه "نظرا الى عدم احترام النظام للاتفاقات التي مررها على طاولة المفاوضات، بما في ذلك خصوصا ذلك المتعلق بالانتخابات وإطلاق سراح السجناء السياسيين (...)، قررنا أن نبدأ إضرابا عن الطعام لأجل غير مسمى".

وطلبت المجموعة من "الرفاق السجناء السياسيين في زنزانات أخرى أن ينضموا إليها في نضالها".

وطلب المضربون عن الطعام في رسالتهم دعم الفاتيكان واتحاد دول أميركا الجنوبية، الجهتين اللتين انطلقت برعايتهما المفاوضات بين المعارضة وحكومة الرئيس نيكولاس مادورو في 30 تشرين الأول/أكتوبر.

ومن المفترض أن تبدأ جولة ثالثة من المفاوضات الثلاثاء، لكن الفريقين يتبادلان الاتهامات في الأيام الأخيرة ما يهدد بفشل الحوار.

واتهم مادورو الجمعة المعارضة "اليمينية" بأنها تسعى الى "انقلاب"، قائلا إن هناك "مناورات" تستهدف تعطيل الحوار بين السلطات والمعارضة.

وتطالب المعارضة التي تستفيد من الاستياء الشعبي في هذا البلد النفطي الذي يشهد ازمة اقتصادية بسبب انهيار اسعار النفط، باستفتاء لاقالة مادورو قبل نهاية 2016 او اجراء انتخابات مبكرة في الربع الاول من 2017.

لكن السلطات الانتخابية جمدت الاستفتاء، فيما اكد رئيس الدولة انه سيبقى في منصبه حتى انتهاء ولايته الرئاسية في كانون الثاني/يناير 2019.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن