تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اليمن, موجز إخباري 07-12-2016

حكومة صنعاء تتعهد بانتخابات رئاسية العام المقبل وسط تصعيد عسكري غير مسبوق

تجمع لإحدى القبائل الموالية للحوثيين ولحكومتهم الجديدة في صنعاء 06-12-2016
تجمع لإحدى القبائل الموالية للحوثيين ولحكومتهم الجديدة في صنعاء 06-12-2016 (رويترز)
نص : عدنان الصنوي - صنعاء
10 دقائق

مجلس النواب الذي يهيمن عليه حزب المؤتمر الشعبي يواصل إجراءات منح الثقة للحكومة الاحادية في صنعاء التي شكلها من طرف واحد تحالف الحوثيين والرئيس السابق، في تأكيد على مضي حلفاء صنعاء بتأليف سلطات موازية لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المعترف بها دوليا.

إعلان

كانت الحكومة الاحادية في صنعاء قدمت أمس الثلاثاء، برنامجها الحكومي طلبا للثقة من نواب حزب المؤتمر الشعبي الذي يتزعمه الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح.

ويركز هذا البرنامج الحكومي في صنعاء على حشد الدعم الحربي والتعبئة القتالية، وتطوير منظومة الصواريخ بعيدة المدى.

كما تعهدت الحكومة الاحادية بالعمل "على التحضير الجاد لإجراء انتخابات رئاسية ونيابية بنهاية العام 2017".

ومن شأن هذه الاجراءات الاحادية، ان تعمق من الازمة الطاحنة، واعاقة المساعي الدولية من اجل اعادة الاطراف الى جولة مفاوضات جديدة كانت مقترحة نهاية الشهر الجاري.

وينظر الى المجلس التشريعي القائم كمؤسسة توافقية بموجب المبادرة الخليجية، التي اجبرت الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح على ترك السلطة لنائبه عبد ربه منصور هادي تحت ضغط الانتفاضة الشعبية العارمة في العام 2012.

واقرت تلك الخطة الخليجية التي احتوت انتفاضة الربيع اليمني ، مبدأ التوافق بين القوى السياسية لاتخاذ القرار في البرلمان الذي يهيمن عليه حزب المؤتمر الشعبي بحوالى 237 مقعدا من اجمالي 301 مقعد، في اخر دورة انتخابية عام 2003.

وكان تحالف الحوثيين والرئيس السابق اعلنوا نهاية الشهر الماضي رسميا، تشكيل حكومة احادية في صنعاء ضمت اكثر من 42 وزيرا، بينهم سياسيون وعسكريون وزعماء قبائل وحلفاء من القوى المنشقة عن معسكر الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي المعترف به دوليا. كما ضمت التشكيلة 3 وجوه نسائية، وحوالى 7 وزراء جنوبيين.

وحذرت الامم المتحدة والقوى الكبرى في مجلس الامن مرارا، من تشكيل حكومة موازية في صنعاء، او اي اجراءات احادية الجانب من شانها "اعاقة المساعي الدولية لإحلال السلام في اليمن".

وحصل المؤتمر الشعبي وحلفاؤه بموجب هذا الاعلان على وزارات الداخلية والخارجية، الإدارة المحلية، والاوقاف والاتصالات والتعليم المهني، والتعليم العالي، والزراعة والثقافة، والأشغال، والنفط، والمغتربين، والصحة والشؤون الاجتماعية والعمل، والتخطيط وشؤون مجلسي الشورى والنواب.

بينما حصلت جماعة الحوثيين وحلفائها على الدفاع والمالية، والخدمة المدنية، والعدل، والنقل، والشباب والرياضة، والإعلام، والمياه، والكهرباء، والسياحة، والثروة السمكية وحقوق الإنسان، والتجارة والصناعة، والشؤون القانونية والتربية والتعليم، ووزارة مخرجات الحوار الوطني والمصالحة الوطنية.

وتأييدا للحكومة المعلنة في صنعاء احتشد الالاف من أنصار الحوثيين وحزب المؤتمر الشعبي الثلاثاء في ميدان التحرير وسط العاصمة بدعوة من زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي.
ورفع المتظاهرون شعار جماعة الحوثيين وصور الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح ونجله احمد الموضوع تحت الاقامة الجبرية في العاصمة الاماراتية أبو ظبي، كما هتفوا ضد التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن.
الحوثيون يعلنون مقتل ثلاثة جنود سعوديين بعمليات قنص منفصلة نفذها مقاتلو الجماعة في مواقع حدودية سعودية في منطقة جازان، جنوبي غرب السعودية.
صعدة :
*القوات الحكومية تعلن مواصلة التقدم نحو معاقل الحوثيين الرئيسة في محافظة صعدة شمالي اليمن تحت غطاء جوي كثيف من مقاتلات التحالف التي نفذت خلال الساعات الاخيرة عشرات الضربات على مواقع مقاتلي الجماعة عند الشريط الحدودي مع السعودية.
محافظ صعدة هادي الوائلي، قال ان القوات الحكومية استعادت 14موقعا في محيط منفذ علب الحدودي مع السعودية في مديرية باقم شمالي غرب محافظة صعدة.

واضاف ان وحدات عسكرية من الفرق الهندسية، تقوم بتمشيط المواقع المحررة والتقدم نحو مركز مديرية باقم، غير ان الحوثيين قالوا ان مقاتلي الجماعة تصدوا للهجوم مكبدين حلفاء الحكومة عشرات القتلى والجرحى.

وكانت القوات الحكومية اطلقت الاسبوع الماضي حملة عسكرية واسعة نحو معاقل الحوثيين الذين يشنون هجمات عسكرية واسعة على طول الشريط الحدودي نحو مناطق نجران وعسير وجازان جنوبي غرب السعودية.

ورصد الحوثيون خلال الساعات الاخيرة اكثر من 50 غارة جوية على مواقع الحوثيين في محافظة صعدة تركزت معظمها على مديرية باقم، فيما توزعت الغارات الاخرى على مديريات كتاف وسحار، والصفراء، والظاهر، ومحيط مدينة صعدة، واهداف متقدمة للحوثيين في عسير وجازان ونجران.

وأفاد إعلام الحوثيين بمقتل 7 مدنيين وإصابة 6 آخرين بغارات متفرقة على محافظة صعدة تقول الجماعة ان مقاتلات التحالف استخدمت فيها " قنابل عنقودية محرمة دولياً ".

الضالع:
* مقتل 10 مسلحين حوثيين واصابة 3 اخرين بتجدد المعارك مع القوات الحكومية في منطقة مريس بمديرية قعطبة شمالي محافظة الضالع، وسط البلاد ، حسب ما ذكرت مصادر اعلامية موالية للحكومة.
المصادر قالت ان المعارك اندلعت بين الطرفين، اثر محاولة الحوثيين التقدم في المنطقة التي تشهد مواجهات متقطعة منذ نحو عامين.

لحج:
*الحوثيون يعلنون مقتل عنصر من حلفاء الحكومة بقصف على مواقع القوات الحكومية في منطقة كرش شمالي محافظة لحج على الطريق الممتدة بين مدينتي تعز وعدن.

تعز:
* مقتل 8 مسلحين حوثيين بمعارك كر وفر مع حلفاء الحكومة في محافظة تعز جنوبي غرب البلاد، حسب مصادر عسكرية حكومية.
المصادر تحدثت عن مقتل مدنيين اثنين وإصابة 5 اخرين بقصف عشوائي من مواقع الحوثيين على احياء سكنية وسط مدينة تعز.
من جانبهم اعلن الحوثيون عن مقتل عنصرين من القوات الحكومية في موقع المكلكل شرقي تعز.
* مروحيات الاباتشي التابعة لقوات التحالف تقصف ميناء المخا الخاضع لسيطرة الحوثيين عند الساحل الغربي على البحر الاحمر، فيما ضرب الطيران الحربي تعزيزات للحوثيين في منطقة الشريجة جنوبي شرق مدينة تعز عند الحدود الشطرية السابقة مع محافظة لحج الجنوبية.

صنعاء:
*مقاتلات التحالف تستأنف قصف مواقع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق في العاصمة اليمنية صنعاء ، بعد فترة من الهدوء النسبي الذي شهدته المدينة خلال الايام الماضية.

وهزت انفجارات عنيفة العاصمة صنعاء الليلة الماضية في اعقاب غارات جوية على ألوية الصواريخ بعيدة المدى في منطقة فج عطان، وموقع للحوثيين في محيط اكاديمية الهندسة العسكرية جنوبي وشمالي شرق العاصمة اليمنية.
الحديدة:
*غارات لمقاتلات التحالف على معسكر للدفاع الساحلي في مديرية الصليف على البحر الاحمر شمالي محافظة الحديدة، كما ضرب الطيران الحربي موقعا مفترضا للحوثيين بمديرية الحوك في محيط مدينة الحديدة.

* انقاذ 35شخصا من ركاب سفينة مفقودة بين محافظتي حضرموت وسقطرى كانت تقل 49 مسافرا، حسب ما أفاد وزير الثروة السمكية اليمني فهد كفاين.
بموجب هذه الحصيلة فان نحو 14 شخصا من ركاب السفينة المنكوبة ما يزالون في عداد المفقودين.
وكانت السلطات اليمنية اعلنت الليلة الماضية عن فقدان سفينة صغيرة تقل نحو 50 راكبا بينهم نساء وأطفال على بعد 26 ميلاً بحريا شمال غرب جزيرة سقطرى.
ونقلت وكالة الانباء الحكومية نقلا عن محافظ حضرموت احمد سعيد بن بريك قوله "ان السلطة المحلية وجهت نداء استغاثة لقوات التحالف وكافة السفن القريبة من الموقع للمشاركة في عمليات الانقاذ للركاب من أبناء جزيرة سقطرى".
وأضاف: "تم تشكيل غرفتي عمليات مشتركة مع قوات التحالف في المكلا وسقطرى لعمليات انقاذ وبحث واسعة بمشاركة الطيران وقوات خفر السواحل اضافة إلى سفينتين نمساوية واسترالية". وأعرب بن بريك عن أمله في العثور على المزيد من الناجين خلال عمليات الانقاذ الجارية.

*مناشدات محلية ودولية واسعة للضغط على جماعة الحوثيين لإطلاق سراح الصحفي عبد الخالق عمران الذي تحتجزه الجماعة و13 صحفيا آخرين في سجن لجهاز الاستخبارات الوطنية بالعاصمة صنعاء منذ أكثر من عام ونصف العام.
يأتي هذا الموقف النقابي في وقت تحدثت فيه أسرة الصحفي عمران عن تدهور حالته الصحية، بعد أن أصبح مشلولا جزئيا جراء مزاعم بتعذيبه من سجاني الحوثيين في صنعاء.
وعبّر الاتحاد الدولي للصحفيين ونقابة الصحفيين اليمنيين نهاية الاسبوع الماضي عن قلقهما الشديد إزاء تدهور صحة الصحفي عبد الخالق عمران الذي خطف مع ثمانية من زملائه من قبل جماعة الحوثيين في 9 حزيران- يونيو 2015.

ولا يزال عمران وزملائه الثمانية محتجزين في سجن الأمن السياسي "ويتعرضون للتعذيب المتكرر"، وفق ما جاء في بيان مشترك للاتحاد الدولي للصحفيين ونقابة الصحفيين اليمنيين.

وقتل اكثر من 20 صحفيا يمنيا في أخطر حالات انتهاك طالت حياة الصحفيين منذ مطلع العام 2015، فيما لا يزال نحو 14 صحفيا حسب تقارير حقوقية محلية ودولية، رهن الاعتقال لدى جماعة الحوثيين التي صنفتها منظمة "صحفيون بلا حدود" كثاني أكبر محتجز للصحفيين في العالم بين الجماعات غير الحكومية، بعد تنظيم الدولة الاسلامية في العراق وسوريا.

وتقول نقابة الصحفيين اليمنيين، إن الصحافة اليمنية تعيش انتكاسة لم تشهد لها مثيل من قبل على الصعيدين المهني والحقوق والحريات، منذ أن فرضت جماعة الحوثيين سيطرتها على صنعاء، في وقت توقفت عن الصدور أكثر من 100 صحيفة ما بين يومية وأسبوعية حكومية أو حزبية وأهلية في صنعاء، عدا صحيفة "اليمن اليوم" التابعة لنجل الرئيس السابق علي عبدالله صالح وصحف يومية وأسبوعية تابعة وموالية لجماعة الحوثيين.

وسجلت نقابة الصحفيين اليمنيين مؤخرا أكثر من 100 حالة انتهاك لحقوق الصحفيين والمصورين تشمل 11 حالة تعذيب و 10 حالات شروع في القتل، و 24 حالة اختطاف واحتجاز و12 حالة اعتداء على الصحفيين والمكاتب الإعلامية والملكية الخاصة، و13 حالة تهديد وتحريض ضد الصحفيين، و 13 حالة حجب لمواقع الكترونية داخلية وخارجية، و7 حالات فصل وتوقيف عن العمل ومصادرة المعدات الصحفية والصحف.

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.