تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

تظاهرة في أربعينية بائع السمك المغربي

محسن فكري الملقب بـ "المطحون" (فيسبوك)
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

تظاهر آلاف المغاربة السبت 11 كانون الأول ـ ديسمبر 2016، في الحسيمة شمال المغرب، لمناسبة أربعينية بائع السمك محسن فكري الذي قتل سحقا في شاحنة نفايات في أواخر تشرين الأول ـ أكتوبر، بحسب ما أعلنت مصادر متطابقة.

إعلان

وردد المتظاهرون هتافات تطالب بـ "الحرية" و"العدالة" و"الشعب يريد قتلة الشهيد محسن"، في أربعينية محسن فكري، بحسب مقاطع فيديو انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وقتل فكري البالغ حوالى 30 عاما في 28 تشرين الأول ـ أكتوبر في الحسيمة (شمال) بمنطقة الريف عندما علق في مطحنة شاحنة لنقل النفايات بينما كان يحاول على ما يبدو إنقاذ بضاعة له صادرتها الشرطة.

وأثارت الظروف المروعة لمقتل فكري موجة غضب عارمة في الحسيمة حيث خرج الآلاف في تظاهرات، فيما شهدت مدن أخرى تجمعات أصغر حجما.

وأكد فيصل اوسر، عضو المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان أن الناس قدموا "بالالاف من كل المنطقة. وأحضرت سيارات الأجرة الكثير منهم مجانا، وحتى الميناء أضرب أيضا كنوع من التضامن".

وأضاف اوسر "وقعت المسيرة دون أي حادث، مع عدد من السكان ونشطاء حقوق الإنسان والقضية الأمازيغية...نحن ما زلنا بانتظار نتائج التحقيق". ولم تعط السلطات أي تقديرات حول عدد المتظاهرين.

ومثلما حدث في التظاهرات السابقة، رفع البعض رايات أمازيغية ورسوم حمامة سلام وأعلام " جمهورية الريف" الأمير عبد الكريم الخطابي (أعلنت لفترة وجيزة في العشرينات أثناء الثورة على المستعمر الأسباني).

وحملوا أيضا لافتات حمراء اللون تطالب بوقف ازدراء المواطنين العاديين.

وأحالت النيابة العامة 11 شخصا على قاضي التحقيق بتهم القتل غير العمد في قضية فكري، بينهم مسؤولون في دائرة الصيد وموظفون في وزارة الداخلية.

ولم يكشف التحقيق بعد هوية الشخص الذي أعطى الأمر بتشغيل مطحنة شاحنة النفايات.

وأوردت الصحافة المغربية أن القاضي أنهى عمليات الاستجواب في 9 من كانون الأول ـ ديسمبر الماضي.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.