تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اليمن: الموجز 2016/12/14

تراجع نسبي للمعارك شمال اليمن مع تصاعد الضربات الجوية

رويترز
نص : عدنان الصنوي - صنعاء
5 دقائق

تراجع نسبي في حدة المعارك بين القوات الحكومية والحوثيين شمالا، مع استمرار المواجهات العنيفة بين الطرفين وسط وجنوبي غرب البلاد، على وقع ضربات جوية واسعة على محافظات صعدة وحجة والحديدة وتعز والضالع ومحيط العاصمة صنعاء.

إعلان

وافادت القوات الحكومية بمقتل 7 من المسلحين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق، واصابة 13 اخرين بمعارك كر وفر عند الضواحي الجنوبية الغربية والشرقية لمدينة تعز جنوبي غرب البلاد.

المصادر ذاتها افادت بمقتل عنصر من القوات الحكومية في المواجهات، واصابة مدنيين اثنين بقصف عشوائي من مواقع الحوثيين وحلفائهم على احياء مأهولة بالسكان خاضعة لسيطرة حلفاء الحكومة.

في المقابل تحدث الحوثيون عن مقتل واصابة 10 عناصر من القوات الحكومية بمعارك بين الطرفين في محيط جبل هان الاستراتيجي عند المدخل الجنوبي لمدينة تعز على الطريق الرئيس الممتد الى مدينة عدن.

وقالت مصادر اعلامية موالية للحكومة ان الحوثيين شنوا قصفا مدفعيا عنيفا على مواقع القوات الحكومية في منطقة كرش عند الحدود الشطرية السابقة بين محافظتي تعز ولحج.

وقال متحدث باسم اللجان الشعبية المحلية المعروفة بالمقاومة في جبهة كرش إن قذائف الحوثيين طالت أحياء سكنية ما ادى الى اصابة مدني والحاق دمار جزئي بعدد من المنازل والمحال التجارية في المدينة الواقعة على الطريق الرابط بين تعز ولحج وعدن.

واستمرت المواجهات عنيفة بين الطرفين جنوبي محافظة البيضاء وسط البلاد، حيث يكافح الحوثيون منذ اسابيع من اجل السيطرة على جبل "كساد" الاستراتيجي في مديرية الزاهر جنوبي المحافظة القبلية التي ظلت ‏احدى ادمى جبهات التوتر المسلح المناهض للجماعة منذ اجتياحها مطلع العام الماضي.

وكانت القوات الحكومية اعلنت الاثنين، استعادة السيطرة على الموقع الاستراتيجي الواقع عند مفترق طريق بين ثلاث محافظات، بعد ساعات من سقوطه في ايدي الحوثيين، بمعارك عنيفة تدخل فيها الطيران الحربي، وخلفت قتلى وجرحى من الجانبين.

وفي محافظة الجوف سقط قتلى وجرحى في صفوف القوات الحكومية بقصف صاروخي على مواقعهم في مديرية المصلوب غربي محافظة الجوف، حسب ما ذكرت قناة المسيرة التابعة لجماعة الحوثيين.

كما دارات معارك متقطعة بين الجانبين في منطقة مريس بمديرية قعطبة شمالي محافظة الضالع وسط البلاد، تدخل فيها الطيران الحربي بغارات نادرة دعما لحلفاء الحكومة.

في السياق الحدودي، اعلن الحوثيون مقتل 3 عناصر من حلفاء الحكومة بعمليات قنص نفذها مقاتلو الجماعة في منطقتي جازان ونجران جنوبي غرب السعودية.

في الاثناء شن الطيران الحربي سلسلة غارات على مواقع الحوثيين في مديريات باقم، وكتاف، والظاهر، بمحافظة صعدة عند الشريط الحدودي مع السعودية.

وهزت انفجارات عنيفة العاصمة اليمنية صنعاء، في اعقاب غارات جديدة لمقاتلات التحالف على ميدان السبعين في محيط دار الرئاسة ومستودعات اسلحة للحرس الجمهوري في معسكر الحفا جنوبي و شرقي مدينة صنعاء.

كما استهدفت المقاتلات الحربية خطوط امداد الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق في منطقة يسلح عند المدخل الجنوبي لمدينة صنعاء على الطريق الممتدة الى تعز.

وعاود طيران التحالف، قصف كتائب للدفاع الجوي في جبل عيبان، ومواقع للحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق في مديرية نهم عند الضواحي الغربية والشرقية للعاصمة صنعاء.

وشنت مقاتلات التحالف غارات جوية على مواقع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق في مدينة حرض شمالي محافظة حجة، كما ضرب في مديريتي الصليف و باجل شمالي وشمالي شرق مدينة الحديدة الساحلية على البحر الاحمر.

كما قصف الطيران الحربي مواقع للحوثيين وحلفائهم في مديرية عسيلان شمالي غرب محافظة شبوة، ومديرية قعطبة شمالي محافظة الضالع وسط البلاد.

ودمرت غارات جوية شبكة للاتصالات ومواقع للحوثيين في مديريتي المخا، وذو باب عند الساحل الغربي على البحر الاحمر غربي محافظة تعز.

على الصعيد الانساني.. قالت منظمة رعاية الطفولة التابعة للأمم المتحدة (يونيسيف) إن مليوني طفل في اليمن يعانون من نقص حاد في التغذية، وإن طفلاً واحداً على الأقل يموت كل عشر دقائق بأمراض يمكن الوقاية منها.

وكشفت المنظمة عن ارتفاع اعداد الاطفال اليمنيين الذين يعانون من سوء التغذية الحاد والخطير بنسبة 200 بالمئة منذ عام 2014 ليصل الى 462 الف طفل تقريبا.

وقالت إن محافظة صعدة شمال غربي اليمن تشهد اكبر نسبة للاعاقة والتقزم في العالم، حيث تبلغ في بعض مناطق هذه المحافظة 8 من كل 10 اطفال.

ووصفت المنظمة الوضع في اليمن بالكارثي، وقالت إنه من غير الممكن ايصال المواد الغذائية الى المناطق المتضررة من النزاع.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.