تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

انتحارية دمشق طفلة تم تفجير حزامها عن بعد

صور للتفجير الانتحاري داخل مبنى شرطة الميدان في دمشق (يوتيوب)
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

ذكرت صحيفة الوطن السورية أن الانفجار الذي استهدف قسم الشرطة في دمشق ناجم عن حزام ناسف كانت ترتديه طفلة وتم تفجيره عن بعد.

إعلان

 

 

وقالت الصحيفة التي توصف بانها قريبة من النظام أن "طفلة تبلغ من العمر سبع سنوات دخلت إلى قسم (حي) الميدان في دمشق مرتدية حزاما ناسفا ليتم تفجيره عن بعد ما أسفر عن وقوع إصابات".
  
وأضافت أن الطفلة طلبت التوجه إلى الحمام حيث تم تفجير الحزام فأصيب ثلاثة شرطيين.
  
في وقت سابق، نقلت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) عن مصدر في قيادة شرطة دمشق أن "تفجيرا إرهابيا وقع في قسم شرطة الميدان بدمشق". وهي المرة الأولى في سوريا يتم استخدام طفل لتنفيذ اعتداء بحزام ناسف.
  
أفاد مدير المرصد رامي عبد الرحمن أن "امرأة قتلت" من دون أن يحدد ما اذا كانت انتحارية أو ضحية صودف وجودها في المكان.
 
  
 
 
 
 
 
 
 
 
  
 
  
 
 
 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.