تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

وزير الدفاع الإسرائيلي: بشار الأسد جزّار وعليه الرحيل

ويكيبيديا
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

اعتبر وزير الدفاع الاسرائيلي افيغدور ليبرمان ان الرئيس السوري بشار الاسد "جزار" يجب ان يرحل مع حلفائه الايرانيين.

إعلان

وقال ليبرمان في مؤتمر مع يهود الاتحاد السوفيتي السابق ليل الخميس "برأيي الشخصي، الاسد جزار قام بذبح وقتل الناس".

واكد الوزير في مقطع صوتي من المؤتمر الذي عقد في مدينة ايلات جنوب اسرائيل، نشره مكتبه "اعتقد في النهاية ان اخراجه والايرانيين من سوريا في مصلحتنا".

ويحظى الاسد بدعم حزب الله الشيعي اللبناني، وسلاح الجو الروسي.

في العام 2006 خاضت اسرائيل حربا ضد حزب الله اسفرت عن مقتل اكثر من 1200 شخص في لبنان معظمهم من المدنيين، ونحو 160 اسرائيليا معظمهم من الجنود.

واوقع النزاع في سوريا منذ آذار/مارس 2011 اكثر من 300 الف قتيل وخلف دمارا هائلا وملايين اللاجئين.

واعتبر ليبرمان "من وجهة نظر اخلاقية، لا يمكننا ان نقبل بمثل هذه المجزرة امام اعين العالم باكمله، باستخدام اسلحة كيماوية".

وكانت صواريخ ارض -ارض اسرائيلية استهدفت في 7 من كانون الاول/ديسمبر الماضي محيط مطار المزة العسكري غرب دمشق.

وتقول اسرائيل انها لا تريد التورط في النزاع المعقد الدائر في سوريا منذ اكثر من خمس سنوات لكنها هاجمت اهدافا عسكرية بعد اطلاق النار باتجاه هضبة الجولان المحتلة منذ 1967.

منذ حرب حزيران/يونيو 1967، تحتل الدولة العبرية حوالى 1200 كلم مربع من هضبة الجولان السورية (شمال شرق) التي اعلنت ضمها في 1981 من دون ان يعترف المجتمع الدولي بذلك. ولا تزال حوالى 510 كيلومترات مربعة من الهضبة تحت السيادة السورية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.