تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

مجلس الأمن يصوت اليوم على قرار بشأن حلب تعارضه روسيا

فيسبوك/أرشيف
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

يصوت مجلس الأمن الدولي الأحد على مشروع قرار فرنسي عارضته روسيا ويقترح إرسال مراقبين دوليين للإشراف على عمليات إجلاء المدنيين من شرق حلب.

إعلان

نص مشروع القرار وزعه الوفد الفرنسي منذ مساء الجمعة، ويتضمن فقرة تعرب عن قلق مجلس الامن الشديد على الامة الانسانية التي تتفاقم في حلب وازاء "عشرات الالاف من سكان حلب المحاصرين" الذين يحتاجون الى مساعدة والى ان يتم اجلاؤهم.
ويطلب القرار من الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون ان ينشر سريعا في حلب موظفين انسانيين تابعين للمنظمة وموجودين اصلا في سوريا "لمراقبة ملائمة وحيادية وللسهر في شكل مباشر" على عملية "اخلاء المناطق المحاصرة من حلب".
كما نص مشروع القرار على ان تشرف الامم المتحدة على نشر مزيد من الموظفين ويطلب من سوريا السماح بانتشار هؤلاء المراقبين.

كما يطلب النص بحماية الاطباء والطواقم الطبية والمستشفيات، بعد ان قصف النظام منشآت طبية في حلب.
يشير النص تحديدا الى مستشفيات البلدات المحيطة بحلب حيث سيتم نقل من سيتم اجلاؤهم ويطلب السماح بدخول سريع للقوافل الانسانية الى حلب.

في المواقف عبرت السفيرة الاميركية لدى الامم المتحدة سامنتا باور عن امل في "ان يتم التصويت في نهاية هذا الاسبوع، نظرا للطابع الملح جدا" للأمر.
لكن السفير الروسي فيتالي تشوركين بدا متشككا واشار الى "عناصر تتطلب نقاشا" في النص. واوضح "ان نشر مراقبين يحتاج الى اسابيع، الاعتقاد انه يمكن القيام بذلك في يوم او يومين ليس واقعيا بالمرة".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.