تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

موفد بوتين الخاص في إيران لتعزيز التنسيق في سوريا

فيسبوك/أرشيف
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

بحث الموفد الخاص للرئيس الروسي فلاديمير بوتين الى سوريا مع مسؤولين ايرانيين في طهران الاحد 18 ديسمبر 2016 الوضع في حلب والتنسيق العسكري والسياسي بين البلدين في سوريا، كما ذكرت وسائل الاعلام الايرانية.

إعلان

وقالت وكالة الانباء "مهر" ان ألكسندر لافرينتييف عرض خلال زيارة لم يعلن عنها مسبقا، موقف روسيا حليفة نظام الرئيس السوري بشار الاسد، في "تعزيز التعاون العسكري والامني والسياسي في سوريا".

وبدأت عشرات الحافلات دخول اخر جيب تحت سيطرة الفصائل المعارضة في مدينة حلب السورية الاحد تمهيدا لاستئناف عمليات اجلاء الالاف من المدنيين والمقاتلين المحاصرين.

وتزامن ذلك مع دخول حافلات الى بلدتي الفوعة وكفريا المواليتين والمحاصرتين من الفصائل المقاتلة في محافظة ادلب المجاورة، تمهيدا لإجلاء اربعة الاف شخص منهما.

وقال امين المجلس الاعلى للأمن القومي الايراني علي شمخاني خلال لقاء مع الموفد الروسي ان "تحرير حلب يأتي نتيجة المبادرة المشتركة لايران وروسيا وسوريا والمقاومة"، في اشارة الى حزب الله اللبناني.

واضاف ان "تحرير حلب يكشف سياسة الغرب وحلفائه الاقليميين ودعمهم للمجموعات الارهابية".

واكد منسق التحركات السياسية والعسكرية والامنية بين إيران وروسيا وسوريا "في مواجهة تعقيد الوضع السياسي والعسكري في سوريا من الضروري تبني مقاربات مشتركة بين الدول الثلاث لإدارة الوضع".

واتهم شمخاني "وسائل اعلام غربية وعربية وعبرية بنشر انباء كاذبة حول الخسائر البشرية في حلب والتزام الصمت حيال ضرورة اجلاء الجرحى والمسنين من الفوعة وكفريا (البلدتان الشيعيتان في محافظة ادلب) المحاصرتين من قبل الارهابيين".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.