تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

وفاة أسطورة هوليوود زازا غابور

ويكيبيديا
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
4 دقائق

توفيت أسطورة هوليوود المجرية الاصل زازا غابور المعروفة بحياتها العاطفية الحافلة وبأعمالها السينمائية على حد سواء، الاحد 18 ديسمبر 2016، عن 99 عاما جراء ازمة قلبية على ما قال زوجها التاسع فريدريك فون انهالت.

إعلان

وقال فريدريك فون انهالت البالغ 73 عاما ان زازا غابور توفيت في منزلها محاطة بعائلتها واصدقائها. واكد بصوت طغى عليه التأثر الشديد "الجميع كان هنا. ولم تمت بمفردها".

وكانت غابور تزوجت فون انهالت في العام 1986 وهو اطول زواج لها بأشواط.

وقد جسدت غابور في عز شهرتها، نموذج النجمة الهوليوودية الشقراء بعدما كانت ملكة لجمال المجر في العام 1936.

وهي مثلت في قائمة طويلة من الافلام السينمائية من بينها اعمال ناجحة جدا من امثل "مولان روج" و "ليلي" و"اريفيديرتشي بايبي!".

الا ان الممثلة حققت شهرة موازية لتلك التي نالتها في السينما، على صعيد حياتها العاطفية.

وكانت من اوائل الشخصيات التي ذاع صيتها لمجرد انها مشهورة.

وقد تم تقليد لكنتها المجرية القوية كثيرا ولا سيما ميلها الى إطلاق تسمية "دارلينغ" (عزيزي) على كل من تلتقيهم.

وقد اصبحت معروفة جدا بهذا الامر. وكان يحلو لها القول "اسمي الجميع +دارلينغ+ لأني أعجز عن تذكر اسمائهم".

وقد اشادت بها زميلتها الممثلة باربرا ايدن بقولها في تغريدة "ارقدي بسلام زازا غابور. كانت مع شقيقتيها سيدات لطيفات يحلو مجالستهن".

تسع زيجات

ولدت زازا غابور في المجر في السادس من شباط/فبراير 1917 واسمها الاصلي ساري. وكان لها شقيقتان هما ماغدا والنجمة الهوليوودية ايفا التي اشتهرت في الستينات بفضل دورها في المسلسل التلفزيوني "غرين آيكرز".

وقد عرفت زازا غابور بحبها للماس والتقطت صور كثيرة مع حجارتها الكريمة المفضلة.

وقد انجبت طفلة واحدة من زيجاتها وعلاقاتها الغرامية الكثيرة هي فرانشيسكا من صاحب سلسلة الفنادق كونراد هيلتون.

وقد توفيت فرانشيسكا العام الماضي من ازمة قلبية في سن التاسعة والستين. وكانت على خلاف مع زوج غابور الاخير الذي ابعدها عن والدتها.

وقد شاركت غابور في عشرات الافلام والمسلسلات التلفزيونية من بينها "مولان روج" لجون هيوستن العام 1952 و"تاتش اوف ايفيل" لاورسن ويلز العام 1958.

الا انها اشتهرت خصوصا بمشاكلها مع القضاء وفضائحها المالية ونمط حياتها الباذخ وزيجاتها التسع.

وفي سيرتها الذاتية "وان لايفتايم ايز نات إناف" (حياة واحدة غير كافية) التي صدرت العام 1993، روت زازا غابور انها اقامت علاقات مع شون كونري وفرانك سيناترا الا انها رفضت مبادرات من جون كينيدي والفيس بريسلي وجون هيوستن وهنري فوندا.

ومن تصريحاتها المفضلة: "لم يسبق لي ان كرهت رجلا بعد الانفصال عنه الى درجة جعلتني أرد له الماس الذي اهداني اياه" او "طلاق المرأة لأنها لم تعد مغرمة سخيف مثل الزواج لأنها مغرمة" و"الرجل المغرم لا يكون كاملا الا بعد الزواج. عندها يكون قد انتهى".

وفي العام 1989 تصدرت العناوين بعدما صفعت شرطيا في بيفرلي هيلز حرر مخالفة مرورية في حقها. فأمضت ثلاثة ايام في السجن.

وقد تدهور وضعها الصحي كثيرا منذ مطلع الالفية الراهنة وادخلت المستشفى مرات عدة. ففي العام 2002 اصيبت بشلل جزئي بعد تعرضها لحادث سير وباتت تتنقل على كرسي نقال. وقد خضعت كذلك لعملية بتر جزء من رجلها العام 2005 إثر اصابتها بجلطة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.