تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

تنظيم "الدولة الإسلامية" يتبنى هجوم الكرك في الأردن

رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

تبنى تنظيم الدولة الاسلامية المتطرف الهجوم الذي وقع الاحد 18 ديسمبر 2016 في محافظة الكرك جنوب الاردن والذي اوقع عشرة قتلى بينهم سبعة رجال امن وسائحة كندية، و34 جريحا.

إعلان

وقال التنظيم في بيان نشر على مواقع جهادية الثلاثاء 20 ديسمبر 2016 "قام اربعة من جنود الخلافة مزودين بأسلحة رشاشة وقنابل يدوية بالإغارة على تجمعات للأمن الاردني ورعايا دول التحالف الصليبي" بمدينة الكرك في الاردن.

وقتل عشرة اشخاص بينهم سبعة رجال أمن وسائحة كندية في هجوم شنه مسلحون مجهولون الاحد على مركز أمني ودوريات للشرطة في الكرك (118 كلم جنوب عمان)، بحسب مصادر رسمية.

وأدى الهجوم ايضا الى اصابة 34 شخصا هم: 11 من عناصر الامن العام واربعة من قوات الدرك و17 مدنيا وشخصان من جنسيات اجنبية.

وكان المسلحون قد تحصنوا بعد الهجوم في قلعة الكرك الاثرية واشتبكوا مع الاجهزة الامنية لنحو سبع ساعات قبل ان يقتلوا على يد قوات الامن الاردنية.

واعلنت مديرية الامن العام وقوات الدرك ليل الاحد الاثنين انه جرى ضبط "كميات كبيرة من المتفجرات واسلحة واحزمة ناسفة" اثناء مداهمة منزل المهاجمين في منطقة القطرانة بمحافظة الكرك فيما أكد وزير الداخلية سلامة حماد انه في ضوء ذلك "فأنه ليس استهدافا للكرك وانما قد يكون موضوع أكبر لكن الله تعالى مكننا من اكتشاف المجموعة وقتلها".

واضاف "نعم انهم ارهابيون كانوا يستهدفون هذا البلد".

ويشارك الاردن في التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن ضد تنظيم الدولة الاسلامية.

وهجوم الكرك هو الحادث الارهابي الرابع في الاردن هذا العام.

والكرك هي مسقط رأس الطيار الاردني معاذ الكساسبة الذي أسقط التنظيم طائرته التي كانت تقصف الجهاديين في الرقة شمال سوريا قبل ان يبث في شباط/فبراير 2015 تسجيل فيديو على الانترنت يظهر عملية احراقه حيا في قفص.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.