صحة

العلاج عند طبيبة يقلص من مخاطر الوفاة المبكرة!

( الصورة من فيسبوك)
إعداد : أ ف ب | مونت كارلو الدولية

أظهرت دراسة أمريكية أن نسبة وفاة المرضى ممن هم فوق "65 عاما" في المستشفيات تكون أدنى لدى أولئك الذين تعالجهم طبيبات نساء.

إعلان

ودرس الباحثون بيانات عيادية تعود لمليون و500 ألف شخص ممن استفادوا من برنامج "ميديكير" الاستشفائي بين العامين 2011 و2014.

ولاحظوا أن الوفيات المبكرة بين من تعالجهم طبيبات نساء هي أقل بنسبة 4 % من الذين يعالجهم أطباء، كما أن نسبة من يعودون إلى المستشفى من مرضى الطبيبات أقل 5 % ممن يعالجون لدى أطباء.

ونشرت هذه الدراسة في العدد الأخير من مجلة "جاما انترنل ميدسين".

وبحسب معديها، وهم من الباحثين في كلية الصحة العامة في جامعة هارفرد، فإن نتائج الأطباء الذكور لو كانت مشابهة لما يسجل لدى زميلاتهن، لأدى ذلك الى تقليص عدد الوفيات بين من هم فوق سن الخامسة والستين باثنين وثلاثين ألفا في السنة.

وأشار الباحثون إلى أن هذه الدراسة تلقي الضوء على اختلاف المهارات بين الرجال والنساء في مجال الطب.

وكانت دراسات سابقة قد أظهرت بعض الفروقات بين الأطباء والطبيبات في التعامل مع المرضى، ولاسيما من حيث الانصات أكثر للمريض.

إلا أن هذه الدراسة هي الأولى التي تتناول النتائج على المستوى الوطني.

وتشكل النساء ثلث إجمالي عدد الأطباء في الولايات المتحدة.

 

إعداد : أ ف ب | مونت كارلو الدولية
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن