تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة

ترامب يتعهد بمحو "الإرهابيين" عن وجه الأرض

رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

تعهد الرئيس الاميركي المنتخب دونالد ترامب بمحو "الإرهابيين" عن وجه الارض، منددا بـ "الهجمات المتواصلة للإرهابيين الاسلاميين على المسيحيين"، وذلك في معرض تعليقه على الهجمات في المانيا وتركيا وسويسرا الاثنين 19 ديسمبر 2016.

إعلان

وقتل 12 شخصا دهسا في اعتداء حين اقتحمت شاحنة حشدا في سوق الميلاد في برلين فيما اغتيل السفير الروسي في انقرة برصاص شرطي تركي وحصل إطلاق نار في مدينة زيوريخ السويسرية حين اقتحم رجل قاعة صلاة للمسلمين.

وقال ترامب في بيان مدينا بشدة اعتداء برلين ان "مدنيين ابرياء قتلوا في الشوارع بينما كانوا يستعدون لعيد الميلاد. ان تنظيم الدولة الاسلامية وارهابيين اسلاميين آخرين يهاجمون باستمرار المسيحيين في مجتمعاتهم واماكن عبادتهم وذلك في إطار جهادهم العالمي".

واضاف ان "هؤلاء الارهابيين وكذلك شبكاتهم الاقليمية والدولية يجب محوهم عن وجه الكرة الارضية، وهذه المهمة سننجزها مع كل شركائنا المحبين للحرية".

واكد ترامب ان ما حصل في العاصمة الالمانية هو "اعتداء ارهابي مروع".

وقال ترامب في تغريدة الاثنين "اليوم، وقعت هجمات ارهابية في تركيا وسويسرا والمانيا، والامر يزداد سوءا. يجب على العالم المتحضر ان يغير تفكيره".

وقرابة الساعة الثامنة مساء الاثنين (19,00 ت غ) اقتحمت شاحنة سوقا لعيد الميلاد مكتظة في وسط الجانب الغربي من العاصمة الالمانية فدهست حشدا ما أسفر عن مقتل 12 شخصا على الاقل واصابة 48 بجروح بعضهم اصاباتهم خطرة.

اغتيال السفير الروسي

من جهة اخرى أدان ترامب اغتيال السفير الروسي في تركيا بالرصاص الاثنين في هجوم قال ان منفذه هو "ارهابي اسلامي متشدد".

وقال ترامب في بيان انه يقدم "تعازيه لعائلة واقارب سفير روسيا لدى تركيا اندريه كارلوف الذي اغتاله ارهابي اسلامي متشدد".

وأضاف ان "اغتيال سفير يشكل انتهاكا لكل قواعد العالم المتحضر ويجب ان يكون هناك اجماع على ادانته".

وقتل السفير الروسي اندريه كارلوف برصاصات عدة أطلقها عليه شرطي تركي بينما كان يلقي كلمة خلال افتتاح معرض فني في العاصمة التركية. وقال الشرطي انه قام بفعلته ثأرا لما يحصل في حلب.

وفي تسجيل فيديو للهجوم نشر على شبكات التواصل الاجتماعي، يظهر القاتل وهو يردد حديثا شريفا باللغة العربية اولا ثم تحدث بالتركية والسفير ممد ارضا بقربه.

وصاح الرجل الذي يرتدي بزة سوداء ويحمل مسدسا "الله أكبر" ويتحدث بالعربية عن "الذين بايعوا محمدا على الجهاد". ويكرر بعد ذلك مرتين باللغة التركية "لا تنسوا سوريا، لا تنسوا حلب". ويضيف ان "كل الذين يشاركون في هذا الطغيان سيحاسبون واحدا واحدا".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.