تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سويسرا

مطلق النار على مصلين في مسجد بسويسرا من أصول غانية ومات منتحرا

مدخل المركز الاسلامي الذي تعرض للهجوم في سويسرا
مدخل المركز الاسلامي الذي تعرض للهجوم في سويسرا ( رويترز20-12-2016)

أعلنت الشرطة السويسرية الثلاثاء 20 ديسمبر 2016 أن مطلق النار على مصلين في المركز الإسلامي في زوريخ مساء الاثنين كان سويسريا (24 عاما) من أصول غانية يؤمن بالسحر والتنجيم وقد انتحر بعد الهجوم.

إعلان

وأوضح محققون خلال مؤتمر صحافي أن الجاني المعروف لدى أجهزة الشرطة كان قد قتل يوم الأحد شخصا (24 عاما) من معارفه بواسطة سكين إثر خلاف في زوريخ.

وأوضحت قائدة شرطة كانتون زوريخ كريستيان لينتس ميلي في مؤتمر صحافي "لا نعرف حتى الآن الدوافع (...). وعثرنا على رموز تدل على السحر والتنجيم في شقته".

وأكد المحققون عدم وجود ما يدل على أن الهجوم له صلة بالإرهاب أو اليمين المتطرف.

كما أنهم يجهلون ما إذا كان القاتل يعاني من مشاكل نفسية.

ويعتقد المحققون أنه عاش وحده. وكان موظفا في أحد المتاجر، لكنه استقال الجمعة الماضي وفقا لقائدة الشرطة.

وكان شاب في الثلاثينات يرتدي ملابس سوداء يغطي رأسه بقبعة من الصوف دخل الاثنين قاعة الصلاة في المركز الاسلامي الواقع قرب محطة السكك الحديد في زوريخ.

وأقدم على إطلاق النار على العديد من المصلين فأصاب ثلاثة منهم (30 و35 و56 عاما) وفق الشرطة التي أكدت أن اصاباتهم ليست خطرة.

وكانت الشرطة عثرت على جثة تحت جسر قرب مكان الحادث.

وعادة ما يتردد على المركز الاسلامي عشرات من المصلين وخصوصا من المغرب العربي والصومال واريتريا، وفقا لوسائل الإعلام السويسرية.

وتتهم وسائل الإعلام مساجد عدة في سويسرا بتشجيع التطرف وخصوصا في أوساط الشباب.
وتؤكد أن هناك نحو 450 الفا من المسلمين في سويسرا، من أصل مجموع سكان يبلغ نحو ثمانية ملايين نسمة

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن