تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

القضاء العماني يجيز لصحيفة "الزمن" الصدور مجددا

يوتيوب

أجازت محكمة استئناف مسقط الاثنين 26 ديسمبر 2016 لصحيفة "الزمن" الصدور مجددا واصدرت حكمين مخففين بالسجن بحق اثنين من صحافييها لنشرهما مقالا يندد بقضية فساد، بحسب محامي الصحيفة.

إعلان

وقال المحامي يعقوب الحريثي ان محكمة الاستئناف رفعت قرار وقف صدور الصحيفة الذي اتخذته السلطات في العاشر من آب/أغسطس 2016 واكده القضاء.

واغلقت الصحيفة بعد نشر مقال اشار الى فساد داخل الحكومة وممارسة ضغوط على قضاة لمنح امتيازات لشخصيات نافذة.

واوضح الحريثي انه تم تخفيف الحكمين الصادرين بحق رئيس تحرير الصحيفة ابراهيم المعمري ومسؤول التحرير يوسف الحاج من السجن ثلاثة اعوام الى السجن ستة أشهر للأول وعاما واحدا للثاني.

وكانت المحكمة الابتدائية قد أدانت الصحافيين بـ "الإضرار بالنظام العام واستخدام الشبكة المعلوماتية ووسائل تقنية المعلومات في نشر ما من شأنه المساس بالنظام العام (...) والنيل من هيبة الدولة ومكانتها".

كذلك، قضت محكمة الاستئناف ببراءة صحافي ثالث هو زاهر العبري بعدما حكمت عليه الابتدائية بالسجن عاما، وفق المحامي.

وبعد صدور الاحكام، افادت اوساط المعمري والحاج انهما سيلجآن الى محكمة النقض.

وفي تشرين الاول/اكتوبر، طالبت عشر منظمات غير حكومية بينها مراسلون بلا حدود ولجنة حماية الصحافيين السلطان قابوس بـ "وقف الهجمات" على حرية التعبير في عمان و"العودة عن قرار اغلاق" صحيفة الزمن.

وتحتل سلطنة عمان المرتبة 125 من أصل 180 في الترتيب العالمي لحرية الصحافة الذي وضعته مراسلون بلا حدود للعام 2016.
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.