تخطي إلى المحتوى الرئيسي
غزة

داخلية غزة تحل جمعية شيعية

فيسبوك
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

حلت وزارة الداخلية في قطاع غزة جمعية "الباقيات الصالحات" الخيرية الشيعية بسبب مخالفة قانون الجمعيات وممارسة العمل السياسي.

إعلان

قال المتحدث باسم الوزارة اياد البزم انه"تم ارسال قرار حل الجمعية قبل شهر لتصويب اوضاعها لكنها لم تصوب اوضاعها لذلك انتهت المهلة وتعتبر الجمعية محلولة".

من جهته، قال هشام سالم رئيس الجمعية ان اغلاقها "من قبل وزارة الداخلية في غزة هو اعدام بطيء ينتهي بقرار تعسفي".

اوضح سالم الذي اعتنق المذهب الشيعي واسس عام 2014 "حركة الصابرين" بعد تخليه عن حركة الجهاد الاسلامي، ان ما حدث "جعلنا نقرر الخروج عن صمتنا ونتحدث بصوت عال، خصوصا ان الاجراءات بحقنا تعسفية ، اذ امتدت طوال خمسة سنوات وانتهت بارسال قرار بحل الجمعية، من دون مسوغات قانونية واضحة". كما جاء في بيانه

عزا سالم هذا الوضع الى "حالة الفراغ القانونية في غزة الناجمة عن الانقسام والخلاف حول حكومة التوافق الوطني التي يعمل ثلاثة من وزرائها في غزة".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.