تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

ناخبو اليسار يشاركون في اختيار مرشح اليمين للانتخابات الرئاسية الفرنسية

شعار الانتخابات التمهيدية لليمين الوسط الفرنسي (رويترز)

في فرنسا فتحت اليوم الاحد 20 تشرين الثاني/ نوفمبر 2016 مراكز الاقتراع باكرا امام الناخبين الذين سيدلون بأصواتهم في الدورة الاولى من الانتخابات التمهيدية لأحزاب اليمين ويمين الوسط لاختيار مرشحهم للانتخابات الرئاسية في أيار مايو من العام المقبل، حيث يتنافس فيها سبعة مرشحين اقواهم الرئيس السابق نيكولا ساركوزي والرئيسان السابقان للحكومة المعتدل آلان جوبيه والليبرالي فرنسوا فيون في انتخابات لها أهمية كبيرة.

إعلان

الانتخابات التمهيدية لأحزاب اليمين ويمين الوسط لها أهمية كبيرة فهي خطوة مهمة وحاسمة لتحديد مسار السباق الرئاسي الذي ستشهده فرنسا بعد قرابة الخمسة اشهر من الان. ففي مواجهة يسار مشتت، يتمتع الفائز في هذه الانتخابات بفرص كبيرة لتولي الرئاسة في الربيع المقبل وذلك بعد دورة ثانية ينافس فيها اليمين المتطرف، كما تشير كل استطلاعات الرأي تقريبا.

وتعتبر هذه هي المرة الأولى التي ينظم فيها اليمين الفرنسي انتخابات تمهيدية لاختيار مرشحه للرئاسة على خلاف الحزب الاشتراكي الذي خاض هذه التجربة للمرة الأولى عام الفين واحد عشر واختار فرنسوا هولاند مرشحا لرئاسة عام الفين واثني عشر. حيث يحق للمواطن الفرنسي الوارد اسمه بالقوائم الانتخابية المشاركة في عملية التصويت بشرط توقيعه تعهدا باحترامه لقيم الجمهورية، ودفعه مبلغا رمزيا هو اثنان يورو. ومن هنا يرى العديد من المراقبين ان ناخبي اليسار من الممكن ان يكون لهم دور مهم في اختيار مرشح اليمين كما يؤكد المحلل السياسي زيدان خوليف.

يذكر انه من المنتظر أن يشارك في هذه الدورة ما بين مليونين وستة ملايين ناخب يصوتون في أكثر من عشرة آلاف مركز اقتراع، على ان تنظم جولة ثانية في السابع والعشرين من الشهر الجاري وذلك في حالة عدم حصول أي مرشح على غالبية الأصوات خلال هذه الدورة

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.