أخبار العالم

فيديو ـ وفاة "أقذر رجل في أوروبا" في مزرعة مهجورة

يوتيوب

تحت عنوان "أقذر رجل في أوروبا يموت وحيدا" أعلنت صحيفة "ذا صن" البريطانية عن وفاة التشيكي لودفيك لوديزال، الذي صنفته الصحافة الغربية وصناع الأفلام الذين حاولوا أن يوثقوا حياته على أنه "أقذر رجل في أوروبا".

إعلان

وحسب موقع "ذا صن" أصيف لودفيك في الآونة الأخيرة بنوبة اكتئاب حاد أجبرته على حرق كل ما يقع تحت يديه وينام فوق الرماد".

 

وأجرت صحف أوروبية عديدة تقارير عن لودفيك الذي يعيش في مزرعة مهجورة في قرية "سكريفاني ـ Skrivany" وسط جمهورية التشيك، وتوضح التقارير أن لودفيك كان يقوم بحرق إطارات السيارات والبلاستيك وكل ما يقع بين يديه ليفرك جسده بالرماد ثم ينام مغطى به، حتى أصبح لون لودفيك أبيضا. لكنه لم يصب يوما أو أي شخص آخر بأذى بسبب الحرائق التي كان يفتعلها.

<iframe width="320" height="170" src="https://www.youtube.com/embed/M0OWgMDUJPI" frameborder="0" allowfullscreen></iframe>

ويعيش لوديزال من مساعدات حكومية حرص مختار القرية على أن الحفاظ على تدفقها ولكنه لم يكن يتقاضى هذه المساعدات على شكل نقود خشية أن يقوم بإحراقها هي أيضا، لذلك حرص مختار القرية على تزويد لوديزال بسلة غذائية يومية تكفيه قوته، وقد لاحظ سكان القرية أن هناك مشكلة ما عندما تغيب لودفيك عن الحضور لأيام لاستلام حصته الغذائية، فأرسل مختار القرية أشخاصا ليتفقدو "قذر القرية" ليكتشفوا موته.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم