الشرق الأوسط

مقتل 3 من عناصر الشرطة العراقية في هجوم سامراء

رويترز

اعلنت الشرطة العراقية مقتل ثلاثة من عناصرها بينهم ضابط برتبة مقدم في الهجوم الذي شنه جهاديون يرتدون احزمة ناسفة مساء الاثنين على مركز للشرطة في سامراء شمال بغداد.

إعلان

وبحسب مسؤولين أمنيين في محافظة صلاح الدين حيث تقع مدينة سامراء، فان اربعة انتحاريين يرتدون احزمة ناسفة ويحملون اسلحة خفيفة ومتوسطة هاجموا مركز شرطة المتوكل بوسط مدينة سامراء وتكمنوا من اقتحامه.

وطوقت القوات الامنية مركز الشرطة وحاصرت الانتحاريين في داخله وجرى تبادل لاطلاق النار استمر عدة ساعات.

وقال عقيد في شرطة صلاح الدين ان "الهجوم وقع عند الساعة 21,00 وانتهى بعد منتصف الليل".

واوضح ان "اربعة انتحاريين هاجموا مركز شرطة المتوكل في حي السكك وسط سامراء وتمكنت القوات الامنية من قتلهم جميعا".

وفرضت السلطات حظرا للتجوال لكنه رفع صباح الثلاثاء.

وتبنى تنظيم الدولة الاسلامية الهجوم عبر وكالة اعماق التابعة له، وهو مشابه لهجوم نفذه في نهاية تشرين الثاني/نوفمبر وقتل خلاله اربعة شرطيين في خمسة عمليات انتحارية.

وتضم مدينة سامراء مركز قيادة امني كبير ويقع فيها ضريح الامامين العسكريين الذي تعرض في عام 2006 الى تفجير تسبب باندلاع حرب طائفية دامية بين السنة والشيعة أوقعت عشرات آلاف القتلى بين 2006 و2008.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم