أخبار العالم

إعادة جثماني الضحيتين المغربيتين في اعتداء اسطنبول إلى المملكة

رويترز

أعيد جثمانا الضحيتين المغربيتين في اعتداء اسطنبول الى المغرب ليل الثلاثاء الأربعاء 3-4 يناير 2017.

إعلان

وبحسب مراسل وكالة فرانس برس وصل جثمانا ربيعة المستعين وزينب آيت عاصي على متن رحلة تابعة للخطوط الملكية المغربية الى مطار الدار البيضاء قرابة الساعة 22,30 بالتوقيتين المحلي وغرينيتش.

وكان افراد من اسرتيهما على ارض المطار بحضور ممثلين عن وزارة الخارجية والسلطات المحلية والسفارة التركية لدى المغرب.

وانطلق الموكب بعيد ذلك بمواكبة قوات الدرك لنقل الضحيتين الى بلدتيهما الجديدة وبني ملال (وسط).

وأفاد اقارب ان مراسم التشييع ستكون الأربعاء 4 يناير.

واعتداء اسطنبول ليلة رأس السنة اوقع 39 قتيلا معظمهم اجانب غالبيتهم من دول عربية.

وكان مسلح قد ظهر امام ملهى ليلي يقع على ضفاف البوسفور على الضفة الاوروبية لإسطنبول وقتل شخصان في الخارج قبل ان يدخل المبنى ويطلق النار عشوائيا.

ومساء الثلاثاء قال شقيق ربيعة في بيان مقتضب للصحافيين "هؤلاء القتلة لا صلة لهم بالإسلام. تعاليم الاسلام تحظر التصرف بهذه الطريقة".

وقال والد زينب "انهم مجرمون".

واصيب اربعة مغاربة بجروح في الاعتداء. واخذ العاهل المغربي الملك محمد السادس على عاتقه تكاليف العلاج وكذلك نقل جثماني الشابتين المغربيتين.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم