الشرق الأوسط

البحرين تحيل ثلاثة مسؤولين في مصلحة السجون على التحقيق

(أرشيف)
إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب

أعلنت وزارة الداخلية في البحرين أن السلطات المختصة أحالت على التحقيق ثلاثة مسؤولين في مصلحة السجون بعد الاعتداء الأحد الماضي على السجن المركزي في البلاد مما سمح لعشرة أشخاص معتقلين بتهمة "الإرهاب" بالفرار بينما قتل شرطي.

إعلان

 

أصدر وزير الداخلية البحريني الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة قرارا بوقف كل من مدير عام الإدارة العامة للإصلاح والتأهيل ومدير مركز الإصلاح والتأهيل في "جو" ومدير إدارة الأمن والحماية، عن العمل، وإحالتهم للتحقيق بالنيابة المختصة التابعة لإدارة المحاكم في وزارة الداخلية، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء البحرينية. 
   
أوضحت الوكالة أن هذا الإجراء "يأتي ذلك في ضوء توصيات لجنة التحقيق التي تم تشكيلها بقرار من معاليه للبحث في ملابسات العمل الإرهابي الذي تعرض له مركز الإصلاح والتأهيل في "جو " بتاريخ الأول من كانون الثاني/ يناير 2017".
 
   لم تعط الوزارة اي مؤشرات حول مصير المسلحين الذين كان عددهم بين 4 و5 او حول مصير السجناء الفارين. وأوضحت ان سبعة من هؤلاء السجناء حكم عليهم بالمؤبد وثلاثة صدرت بحقهم أحكام قاسية بتهمة القيام ب"اعمال إرهابية".
 
  يضم سجن جو الكثير من البحرينيين الشيعة المدانين او الذين يحاكمون بتهم التورط في أعمال العنف.
 
  في حزيران/يونيو الفائت، فر 17 سجينا من سجن اخر في البحرين في شرق المنامة وأعلنت السلطات بعدها أنها تمكنت سريعا من القبض على معظم الفارين.
 
تشهد مملكة البحرين اضطرابات متقطعة منذ قمع حركة احتجاج في شباط/فبراير 2011 في خضم أحداث "الربيع العربي"، قادتها الغالبية الشيعية التي تطالب بإقامة ملكية دستورية في البحرين التي تحكمها سلالة سنية.
 
كثفت السلطات البحرينية محاكمة وملاحقة معارضيها وخصوصا من الشيعة منذ قمع الحركة الاحتجاجية ضد اسرة آل خليفة.
 
اعربت العديد من المنظمات الحقوقية اخيرا عن قلقها حيال الملاحقات بحق قادة في المعارضة الشيعية.
 
تنفي سلطات المنامة اي تمييز بحق الشيعة في البحرين وتتهم ايران بالتدخل في شؤونها والوقوف وراء اعمال العنف في المملكة.
 
 
 
 
 

 

إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن