تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كأس الأمم الإفريقية

مصر تتهم عيسى حياتو بمخالفة قوانين المنافسة واحتكار حقوق البث

عيسى حياتو (ارشيف رويترز)

أعلن جهاز حماية المنافسة التابع لوزارة الصناعة المصرية يوم الأربعاء 4 يناير 2017، تقدمه ببلاغ إلى النيابة العامة بحق رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم عيسى حياتو، لاتهامه بمخالفة قوانين المنافسة في مسألة حقوق بث المسابقات التي ينظمها الاتحاد.

إعلان

 

وكان الاتحاد الذي يتخذ من القاهرة مقرا له، قد جدد في حزيران/يونيو 2015 عقده مع شركة "لاغاردير سبورتس" الفرنسية ليمتد حتى عام 2028 بضمانة مالية تبلغ مليار دولار أميركي على الأقل، مانحا الشركة الفرنسية الحقوق الإعلامية والترويجية لكل المسابقات التي ينظمها، وأبرزها هذه السنة كأس الأمم الإفريقية التي تقام في الغابون بين 14 كانون الثاني/يناير و5 شباط/فبراير 2017.
  
وقال الجهاز في بيان انه تقدم ببلاغ ضد حياتو "لثبوت قيامه (...) بإساءة استخدام وضعه المسيطر في أسلوب ونظام منح حقوق البث المتعلقة ببطولات كرة القدم"، وذلك "بإعطائها لشركة لاغاردير سبورتس دون طرحها للشركات الأخرى الراغبة في الحصول عليها في إطار طبيعي يضمن وجود منافسة حره وعادلة".
  
 
ويتيح ذلك للشركة بيع حقوق بث مباريات كرة القدم الإفريقية للقنوات التلفزيونية الراغبة ببثها، وفق اتفاقات خاصة تعقد بين الطرفين.
  
وانتقد الجهاز تجديد الاتحاد الحقوق الممنوحة للاغاردير، بداية منذ 2008 حتى 2016، وحاليا من 2017 إلى 2028، موضحا ان الشركة الفرنسية "ستستحوذ على هذا الحق لفترتين متصلتين ولمدة عشرين عاما".
  
وأعلن الاتحاد ولاغاردير تجديد الاتفاق في حزيران/يونيو 2015، أي قبل عام ونصف عام على انتهاء مدة العقد الأساسي.
  
وذكر الجهاز الاتحاد بخضوعه "لقانون حماية المنافسة وملزم بتطبيقه وفقًا للمادة الثانية من اتفاقية المقر بين الحكومة المصرية والاتحاد".
  
وأشار إلى أن الاتحاد خالف المادة الثامنة من قانون حماية المنافسة ومنع الاحتكار، التي تعرف الاحتكار بانه يشمل الحد من حرية أي طرف "في دخول السوق أو البقاء فيه"، لاسيما وان حقوق لاغاردير تشمل "البث الأرضي والفضائي عبر التلفزيون والبث عبر الإنترنت ليس فقط على نطاق مصر وإفريقيا ولكن على نطاق العالم كله".
  
واشار إلى أن الاتحاد "قام عمدا بتجاهل عدة مطالبات بطرح بيع هذه الحقوق في إطار مزايدة علنية تراعي قواعد المنافسة العادلة والشفافة"، طالبا من الاتحاد "إلغاء التعاقد بينه وبين شركة لاغاردير سبورت وما ينتجه من آثار داخل جمهورية مصر العربية".
  
ولم تتمكن وكالة فرانس برس من الحصول على تعليق الاتحاد.
  
ويعود حق بث مباريات كأس الأمم الإفريقية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لشبكة "بي ان سبورتس" القطرية التي تستحوذ على حقوق بث العديد من المسابقات الكروية العالمية، ككأس العالم لكرة القدم ودوري أبطال أوروبا والعديد من الدوريات البارزة عالميا.
  
وأتاح الجهاز المصري لـ "بي ان" الحق "استثنائيا" ببث كأس الأمم الإفريقية 2017 "وذلك تقديرا من الجهاز لضيق الوقت المتاح لتنفيذ الإجراءات التي فرضها".

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن