تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار الرياضة

الجزائري رياض محرز أفضل لاعب إفريقي عام 2016

الجزائري رياض محرز بعد تسلمه جائزة أفضل لاعب إفريقي (رويترز)

أحرز الجزائري رياض محرز (25 عاما) لاعب وسط نادي ليستر سيتي حامل لقب الدوري الإنكليزي، جائزة أفضل لاعب في إفريقيا، بحسب ما أعلن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم يوم الخميس 5 يناير 2017 في أبوجا عاصمة نيجيريا.

إعلان
 
وتفوق محرز الذي نال 361 صوتا، على الغابوني بيار ايميريك اوباميانغ مهاجم بوروسيا دورتموند الألماني وأفضل لاعب في 2015 الذي نال 313 صوتا، والسنغالي ساديو مانيه مهاجم ليفربول الإنكليزي الذي حل ثالثا مع 186 صوتا.
  
وقال محرز بعد منحه الجائزة "هذا فخر كبير. أنا سعيد وراض. اشكر كل زملائي في ليستر والجزائر".
  
وأضاف "أهدي هذه الجائزة إلى عائلتي وكل من يدعمونني يوميا".
 
وساهم دور محرز الأساسي في قيادة ليستر إلى لقبه الأول في الدوري الإنكليزي الممتاز الموسم الماضي، في حصوله على الجائزة، على رغم تراجع مستواه في النصف الثاني من 2016.
  
وأصبح محرز ثالث جزائري يمنح هذه الجائزة بعد الأخضر بلومي (1981) ورابح ماجر (1987). كما انه أول لاعب عربي ينالها منذ المغربي مصطفى حجي (1998).
 
وهذه الجائزة الثالثة لمحرز منذ سطوع نجمه مع ليستر، بعدما اختارته رابطة اللاعبين المحترفين أفضل لاعب في الدوري الممتاز، ومنحته هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" لقب أفضل لاعب إفريقي.
  
وساهم محرز في أحراز ليستر لقب الدوري، اذ سجل 17 هدفا ومرر 11 تمريرة حاسمة، وشارك في 37 مباراة في الدوري من أصل 38.
  
كما ساهم مستواه في حلوله سابعا في تصنيف جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم التي منحتها مجلة فرانس فوتبول الفرنسية في كانون الأول/ديسمبر، إلى النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو.
  
إلا أن محرز عانى هذا الموسم، على غرار باقي لاعبي ليستر الذي يحتل المركز الخامس عشر في ترتيب الدوري، فسجل 3 أهداف فقط.
  
وانعكس ذلك على ثقة المدرب الإيطالي كلاوديو رانييري به، فوجه له مرارا انتقادات أمام وسائل الإعلام، واستبدله في بعض المباريات.
  
من جهته، تألق اوباميانغ (27 عاما) مع دورتموند في الفترة الأخيرة، وفاز بجائزة أفضل لاعب في الدوري الألماني العام الماضي، حين سجل 25 هدفا في 31 مباراة في البوندسليغا و39 هدفا في مختلف المسابقات، وهو يتصدر ترتيب الهدافين راهنا مع 16 هدفا، برغم أن فريقه يحتل المركز السادس.
  
أما مانيه (24 عاما)، فحقق رقما قياسيا للاعب إفريقي عندما انتقل من ساوثمبتون إلى ليفربول الإنكليزيين مقابل 36 مليون يورو. وسجل تسعة أهداف في 19 مباراة خاضها هذا الموسم.
 
وضمت القائمة المصغرة للمرشحين، مواطن محرز وزميله في ليستر إسلام سليماني، والمصري محمد صلاح لاعب روما الإيطالي.
  
 
ويصوت على الجائزة مدربون أو مديرو الاتحادات الوطنية المنضوية في الاتحاد الإفريقي، لجنة الإعلام، اللجنة الفنية، لجنة كرة القدم ومجموعة من الخبراء الإعلاميين.
  
وفي جوائز أخرى، نال دنيس اونيانغو حارس مرمى ماميلودي صنداونز الجنوب إفريقي جائزة أفضل لاعب محلي في القارة الإفريقية. وتفوق اونيانغو على خاما بيليات من زيمبابوي (ماميلودي صنداونز) والزامبي رينفورد كالابا (تي بي مازيمبي الكونغولي).
  
ويأتي منح الجوائز قبل أيام من انطلاق كأس الأمم الإفريقية في الغابون بين 14 كانون الثاني/يناير والخامس من شباط/فبراير 2017.
  
                 
  
                 
  
 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن