تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

مقتل العشرات بانفجار سيارة مفخخة شمال سوريا

صورة تعبيرية من الفيس بوك
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

قتل 48 شخصا على الأقل غالبيتهم من المدنيين السبت 7 كانون الثاني ـ يناير 2017، بانفجار سيارة مفخخة في مدينة أعزاز في شمال سوريا، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

إعلان

وكان المرصد قد قال المرصد إنه "تأكد حتى مقتل 19 شخصا وإصابة عشرات بجروح بعضهم بحالة حرجة، في التفجير الذي وقع في منطقة المحكمة الشرعية" أمام سوق في المدينة الواقعة في شمال محافظة حلب على الحدود التركية. لكن حصيلة الانفجار ارتفعت إلى 48 وهي مرشحة للارتفاع.

 

وأوضح المرصد أن غالبية القتلى من المدنيين بالإضافة إلى "خمسة قضاة إسلاميين و14 مقاتلا وحارسا ينتمون إلى الفصائل، وجثث متفحمة لم يتم التعرف عليها".

وأظهر فيديو لمكان التفجير تصاعد أعمدة الدخان، وتناثر الحطام في الشوارع. كما شوهدت سيارات الإطفاء والدفاع المدني المحلي، إضافة إلى جرافات تحاول رفع الأنقاض.
 

وتشهد مدينة اعزاز، التي تعد أبرز معاقل الفصائل المعارضة في محافظة حلب، بين الحين والآخر تفجيرات بسيارات مفخخة، تبنى بعضها تنظيم "الدولة الإسلامية".

ففي 17 تشرين الثاني ـ نوفمبر، قتل 25 شخصا في انفجار سيارة مفخخة استهدف أحد مقار حركة نور الدين زنكي المعارضة في مدينة اعزاز، وفق ما أفادت الحركة، متهمة تنظيم "الدولة الإسلامية" بالوقوف وراء الهجوم.

في 14 تشرين الأول ـ أكتوبر، قتل 17 شخصا على الأقل غالبيتهم من فصائل المعارضة المسلحة في انفجار سيارة مفخخة عند نقطة تفتيش تابعة لتلك الفصائل قرب أعزاز.

ويأتي التفجير فيما تتواصل الهدنة التي دخلت حيز التنفيذ قبل أكثر من أسبوع في سوريا، برعاية روسية تركية.

وتسبب النزاع السوري بمقتل أكثر من 310 آلاف شخص وبدمار هائل في البنى التحتية، وأدى إلى نزوح أكثر من نصف السكان داخل البلاد وخارجها.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.