أخبار العالم

بريطانيا: الخدمات الصحية تعاني أزمة إنسانية تستدعي تدخل الصليب الأحمر

رويترز/أرشيف
إعداد : مونت كارلو الدولية | رويترز

قال الصليب الأحمر إن هيئة الخدمات الصحية الوطنية ببريطانيا تعاني من أزمة إنسانية تتطلب تدخل الصليب الأحمر لتزويدها بسيارات (لاند روفر) لنقل المرضى.

إعلان

وهيئة الخدمات الصحية الوطنية التي تأسست عام 1948 مصدر اعتزاز كبير للكثير من البريطانيين القادرين على الاستفادة من خدماتها من المهد إلى اللحد.

غير أن الميزانية المحدودة وارتفاع معدل أعمار المواطنين فضلا عن الاحتياجات الطبية المتعددة وضع الكثير من المستشفيات في حالة صعبة خلال موسم الشتاء في السنوات الأخيرة مما دفع الصحف إلى الكتابة عن المرضى الذين اضطروا إلى الانتظار على العربات النقالة
لساعات وربما لأيام قبل إيجاد سرير خال لهم.

ورفضت هيئة الخدمات الصحية الوطنية توصيف الصليب الأحمر للوضع بأنه "أزمة إنسانية". وقالت وزارة الصحة إنها ضخت 400 مليون جنيه إضافي (490 مليون دولار) للمساعدة في تغطية المتطلبات.

غير أن حزب العمال المعارض دعا رئيسة الوزراء تيريزا ماي إلى اتخاذ المزيد من الإجراءات لمعالجة الاكتظاظ في المستشفيات. وقال جيريمي كوربين رئيس حزب العمال في بيان "هذه فضيحة وطنية."

وأضاف "علينا ألا نعتمد على الصليب الأحمر لتوفير الرعاية الأساسية التي يحتاجها شعب هذه البلاد. أطالب بأن تحضر رئيسة الوزراء إلى مجلس العموم يوم (غد) الاثنين وتشرح للشعب البريطاني كيف تخطط لإصلاح فشلها في موضوع هيئة الخدمات الصحية الوطنية." لكن مكتب ماي رفض التعليق.

وبدأ الجدال ببيان نشره الصليب الأحمر البريطاني على موقعه الإلكتروني يقول فيه إنه الآن "في الخطوط الأمامية ويهب لمد يد العون في الأزمة الإنسانية في قطاع الإسعاف المستشفيات في أرجاء البلاد."

وقال مايك أدامسون المدير التنفيذي إن الصليب الأحمر البريطاني ينشر متطوعين لخدمة الطوارئ ويدعو شريكه "لاند روفر" لتقديم مركبات لنقل المرضى.

 

إعداد : مونت كارلو الدولية | رويترز
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن